أخبار

مجتمع


تاريخ النشر : 11/09/2017

أزيد من 89 ألف تلميذ وتلميذة سيلجون المدرسة بجهة كلميم واد نون برسم الموسم 2017 / 2018 في ظروف جيدة

أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون السيد عبد الله بوعرفه أن 89 ألف و 837 تلميذا وتلميذة (منهم81968 بالتعليم العمومي و7870 بالتعليم الخصوصي) سيلجون المدرسة بجهة كلميم واد نون برسم الموسم 2017 / 2018 في ظروف جيدة.

وقال السيد بوعرفه ، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن عوامل “إيجابية” عدة تضافرت ” تجعل من الدخول التربوي لهذه السنة بجهة كلميم واد نون دخولا متميزا “، موضحا أن ” نقاطا إيجابية مضيئة تضفي” على الموسم الحالي أيضا “نوعا من الأهمية”.

ومن هذه النقاط، يقول السيد بوعرفة ، “الدعم الاجتماعي”، وفي مقدمته “المبادرة الملكية مليون محفظة” التي استفاد منها هذه السنة على مستوى الجهة 50 ألفا و 495 تلميذا وتلميذة، مبرزا في ذات السياق أن هذه المبادرة تخفف من تكلفة الدخول المدرسي على أولياء التلاميذ بتوفير المحافظ واللوازم المدرسية، تليه الداخليات والإطعام المدرسي.

وأشار الى أن 25 ألف تلميذ سيستفيدون من هذا الدعم بالوسط القروي، كما سيشمل بعض الأحياء التي تتميز بالهشاشة بالوسط الحضري.

وتحدث المسؤول التربوي عن “ثلاث نقاط أخرى إضافية” تلعب دورا مهما ليكون الدخول التربوي الجديد بجهة كلميم واد نون متميزا، تتعلق ب”تأهيل جميع المؤسسات التعليمية “، معتبرا أن هذا التأهيل يعد “رهانا” يجب ربحه لإعادة الصورة المضيئة للمدرسة.

ولهذا الغرض، يؤكد السيد بوعرفة انه تم اعتماد مبلغ يوازي 10 ملايين درهم (منذ أبريل الماضي) الى حدود اليوم، من أجل أن تكون المؤسسة في مستوى حجم الانتظارات ، هذا فضلا عن تجهيز المؤسسات التعليمية وفضاءاتها، والذي يحتاج في نظره الى “دفعة قوية”.

وبيداغوجيا، أشار السيد بوعرفه الى ” اللمسة الجديدة” المتمثلة في تطبيق “الطريقة المقطعية”، مؤكدا في ذات الوقت أنه يتم على مستوى جهة كلميم واد نون طبع ثلاثة كراسات للتلاميذ وثلاثة دلائل للأساتذة والمفتشين وذلك قصد خلق “التناغم” في هذه الطريقة حتى يتبناها الجميع.

وفي إطار التقدم الحاصل في الطلب على التمدرس بالجهة مقارنة مع السنة الماضية (88 ألفا و 896 تلميذا وتلميذة)، أكد السيد عبد الله بوعرفه أن الطلب عرف ارتفاعا ملحوظا بنسبة تصل الى 2 ر 1 في المائة، مضيفا أن عدد المؤسسات التعليمية بالجهة يبلغ 243 مؤسسة (166 ابتدائي و37 إعدادي و 40 ثانوي).

ووفق وثائق الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون فقد بلغ عدد التلميذات والتلاميذ المسجلين الجدد بالسنة الأولى ابتدائي بمختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية تسعة آلاف و 810 منهم أربعة آلاف و 947 من الإناث.

وسيؤطر هؤلاء التلاميذ بيداغوجيا أربعة آلاف و 146 أستاذ وأستاذة، منهم443 من الخريجين الجدد، مع الإشارة أيضا الى أن الخصاص المسجل في الجهة على المستوى القروي سيتم تداركه بالمتعاقدين.
10/09/2017