أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 23/11/2020

أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بكلميم تثمن “حكمة وبعد النظر” الذي ميز تدخل القوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات

ثمنت أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بإقليم كلميم ، “حكمة وبعد النظر” الذي ميز تدخل القوات المسلحة الملكية ، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، لتأمين المعبر الحدودي الكركرات.

وأعربت هذه الأسرة ، في بيان تمت تلاوته يوم السبت بكلميم، أعقاب لقاء احتضنه فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ، عن اعتزازها ب”العزم والإقدام والحكمة وبعد النظر الذي ميز تدخل القوات المسلحة الملكية لإجلاء جماعات قطاع الطرق عن معبر الكركرات وتأمين انسيابية حركة المرور وتحصين المنطقة من التصرفات الخرقاء لأعداء الوحدة الترابية للمملكة”.

وأكدت دعمها للتدخل العسكري غير الحربي للقوات المسلحة الملكية بهذه المنطقة وتحصينها من تكرار مثل هذه الممارسات، مجددة تشبثها بالوحدة الترابية للمملكة، واستعدادها الدائم للدفاع عنها، مثمنة مبادرات البلدان الصديقة والشقيقة، التي فتحت تمثيليات دبلوماسيبة بالمنطاق الجنوبية للممكلة في دعم صريح للوحدة الترابية ولمغربية الصحراء .

ونددت أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بالإقليم ب”الحرب الإعلامية المزيفة التي ينهجها خصوم الوحدة الترابية للمملكة”.
22/11/2020