أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 23/01/2017

أعضاء بمجلس الشيوخ الفرنسي: مصادقة البرلمان المغربي على القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي يعكس التجذر العميق للمملكة بالقارة الافريقية

أكد اعضاء مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية بمجلس الشيوخ ، يوم الجمعة، ان مصادقة البرلمان المغربي بالاجماع على القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي، يترجم التجذر العميق للمملكة بالقارة الافريقية، والتزامها من اجل التنمية الاقتصادية والسلم.

واضافوا في بلاغ ان مسلسل عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي اجتاز مرحلة إضافية بعد هذا التصويت الذي يفتح الطريق امام مسار المفاوضات.

وأعرب اعضاء مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية بمجلس الشيوخ الفرنسي عن اقتناعهم بأن هذا القرار سيمكن بفضل العلاقات المتينة التي تجمع بين المغرب والاتحاد الاروبي، وبشكل خاص مع فرنسا، من تعزيز الشراكة الاقتصادية والسياسية بين ضفتي البحر الابيض المتوسط.

يذكر ان الاتحاد الافريقي حل محل منظمة الوحدة الافريقية ، التي يعد المغرب احد اعضائها المؤسسين، والذي انسحب منها سنة 1984 بعد قرار قبول ما يسمى “الجمهورية الصحراوية”.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد اكد في رسالة موجهة الى قادة الدول المجتمعين بكيغالي ، خلال القمة ال27 للاتحاد الافريقي في يوليوز الماضي ، على ارادة المغرب في استعادة مكانه الطبيعي داخل الاسرة المؤسسية.
22/01/2017