أخبار


تاريخ النشر : 10/06/2016

افتتاح معرض الرباط للصور الفوتوغرافية حول الصحراء المغربية

افتتح، يوم الخميس بالرباط، معرض للصور الفوتوغرافية عن الصحراء المغربية تحت شعار ” إن المغرب في صحرائه، والصحراء في مغربها”.

ويهدف هذا المعرض، الذي تنظمه مؤسسة أرشيف المغرب بشراكة مع وزارة الاتصال من 9 يونيو الجاري إلى 15 شتنبر المقبل، إلى إبراز ما يختزنه تاريخ المملكة التليد، الذي يشهد على ثراء الذاكرة الوطنية، من أمجاد وبطولات في سبيل استكمال الوحدة الترابية للمملكة والدفاع عن الصحراء المغربية.

كما يروم هذا المعرض استعراض اللحظات التاريخية التي توثق للكفاح في سبيل الحفاظ على الوحدة الترابية للمملكة، وذلك بغية ترسيخ مايطفح به من دروس بليغة وعبر قيمة في أذهان الأجيال الصاعدة حتى تشب الناشئة على التحلي بقيم الوطنية الصادقة وشمائل روح المواطنة.

وفي هذا السياق، قال مدير مؤسسة أرشيف المغرب، السيد جامع بيضا، في تصريح للصحافة، إن هذا المعرض، الذي نظم في إطار احتفال المؤسسة باليوم العالمي للأرشيف، الذي يصادف يوم 9 يونيو من كل سنة ، يهدف إلى تسليط الضوء على القضية الوطنية من خلال الصور المعروضة التي تؤرخ لملحمة استرجاع الأقاليم الجنوبية للمملكة ، مشيرا إلى أن القسم الأكبر من هذه الصور يؤرخ لحدث المسيرة الخضراء. وأضاف السيد بيضا أن هذا المعرض يحتضن أيضا بعض الصور النادرة التي تؤرخ للأحداث المتتالية خلال سنتي 1957 و1958، والتي تجسد العروة الوثقى بين جلالة المغفور له محمد الخامس والشعب المغربي بكل أطيافه في سبيل استكمال الوحدة الترابية للمملكة.
09/06/2016