اقتصاد


تاريخ النشر : 06/03/2017

الاتفاقيات التي وقعتها مجموعة (التجاري وفا بنك) تجسد بجلاء الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك من أجل تعاون جنوب-جنوب ناجح

أكد السيد محمد الكتاني الرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك، أن اتفاقيات الشراكة التي وقعتها المجموعة يوم الاثنين بأبيدجان، مع شركاء إيفواريين، تجسد بجلاء الرؤية الاستراتيجية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى إرساء تعاون جنوب-جنوب ناجح.

ووقعت مجموعة (التجاري وفا بنك) يوم الاثنين بأبيدجان ثلاث اتفاقيات من ضمنها اثنتان مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالدفاع، ومذكرة تفاهم من أجل تمويل مشروع بناء وحدة للصناعة الصيدلية في كوت ديفوار.

وقال السيد الكتاني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش حفل توقيع اتفاقيات بين القطاعين العام والخاص وبين القطاع الخاص، أمام جلالة الملك محمد السادس، والرئيس الإيفواري، الحسن درامان واتارا، إن هذه الشراكات الجديدة تندرج أيضا في إطار هذا المحور الكبير لاستراتيجية المغرب على مستوى القارة الإفريقية القائمة على مقاربة مربحة للأطراف ومتوازنة.

وأضاف أن “ما هو غير مسبوق في مقاربة المملكة هذه، هو أن العديد من القطاعات الاقتصادية معنية بها. وتجدر الإشارة إلى أنه سنة بعد أخرى، يعرف التعاون بين الفاعلين المغاربة والإيفواريين تطورا أكثر فأكثر”.

وأبرز السيد الكتاني أن اهتماما خاصا يوليه فرع المجموعة، الشركة الإيفوارية للبنك، لجعل مستثمرين إيفواريين يستقرون بالمملكة، وهو ما سيمكن هذا التعاون من التعزز والاستدامة.

وزيرة الصحة الإيفوارية تشيد بانخراط المغرب إلى جانب بلادها من أجل تحسين خدمات الصحة

أشادت وزيرة الصحة والوقاية العمومية الإيفوارية، السيدة رايموند غودو كوفي، يوم الاثنين بأبيدجان، بانخراط المغرب إلى جانب الكوت ديفوار، بهدف تحسين نوعية خدمات الصحة.

وأضافت السيدة غودو كوفي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش حفل توقيع اتفاقات تعاون أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الإيفواري الحسن واتارا، أن “الشراكة بين كوت ديفوار والمغرب ممتازة في مختلف المجالات، بما فيها مجال الصحة، وما الإحداث في المستقبل القريب على الأراضي الإيفوارية لوحدة صناعية للمجموعة الصيدلية المرموقة فارما 5 إلا دليل على ذلك”.

وقالت الوزيرة إن إحداث هذه المجموعة المتخصصة في تصنيع أدوية جنيسية ذات جودة عالية ضد وباء الكبد الفيروسي بكوت ديفوار ستستفيد منه الساكنة بدون شك، معربة عن امتنانها لجلالة الملك عن الجهود المختلفة التي يقوم بها المغرب لما فيه خير بلدها، في مجال الصحة.

واستعرضت السيدة غودو كوفي سلسلة من المشاريع المنجزة أو التي توجد في طور الإنجاز في مجال الصحة، بفضل خبرة المعرب، خاصة مركز التكوين في الطب الاستعجالي بالمركز الاستشفائي الجامعي ليوبوغون، أو أيضا المركز الأول للطب الإشعاعي الذي سيرى النور بالمركز الاستشفائي الجامعي لكوكودي.
05/03/2017