أخبار

رياضة


تاريخ النشر : 19/11/2019

الداخلة.. اختتام منافسات الدورة الأولى لكأس القارات في رياضة البادل

اختتمت، مساء يوم الاثنين بالداخلة، منافسات الدورة الأولى لكأس القارات في رياضة البادل، التي حازت رضى المشاركين والمنظمين لهذا الحدث الرياضي الذي ينظم لأول مرة في المغرب وإفريقيا.

وتميز الحفل الختامي لكأس القارات في البادل بتوزيع الجوائز والميداليات على الفائزين من طرف والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، رفقة رئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا ومنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وفاعلين محليين.

فبعد أربعة أيام من المنافسات المحتدمة، التي جرت في فضاء تم تصميمه لهذا الغرض في ساحة الحسن الثاني (وسط المدينة)، بين 50 من أفضل اللاعبين الدوليين في هذا النوع الرياضي، والزوجي المكون من الأختين ماريا نافارو (إسبانيا) وبيلار نافارو (إسبانيا)، اللتين تمثلان السنغال (النادي السنغالي “لا بالميري”) والزوجي في فئة الذكور “عمر كا” (السنغال) والف فينيسيوس (البرازيل) اللذين توجا بطلين للدورة الأولى من كأس القارات في البادل 2019.

ولدى الإناث، فرضت الأختان نافارو سيطرتهما من أجل بلوغ نهائي هذه المسابقة بنتيجة 7/5 و 6/0. ففازتا منطقيا في مباراتهما ضد الزوجي باولا إيراغويبل (الأرجنتين) وماريا فيرجيس (كندا)، بعد عرض غني بالألوان يجمع بين الأداء والقدرة التنافسية.

وبالنسبة لفئة الذكور، فازت السنغالي عمر كا والبرازيلي والف فينيسيوس باللقب الأول كأبطال لكأس القارات بعد تفوقهما على البرتغالي جواو برناردو فيناغري ودافيد ديل باريو من إسبانيا، من خلال أداء قوي أتحفا به الجمهور الحاضر.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أعرب السيد كلود بيتس، رئيس الجمعية الأوروبية لأندية البادل، عن سعادته لحسن سير مراحل منافسات هذه الكأس، مشيدا في هذا الصدد بتنظيم كأس القارات لأول مرة في القارة الإفريقية.

وقال بيتس، الذي يشغل أيضا منصب المدير الرياضي لكأس القارات، إن المنافسة ستمكن من تطوير رياضة البادل واكتسابها لشهرة أكبر في المغرب، مشيرا إلى أنه سيتم إدراج الداخلة كمرحلة مهمة بالنسبة لهذا النوع الرياضي، على غرار كل من مدريد وبورتو وتولوز وروما.

من جانبه، قال نائب رئيس المجلس الجهوي للسياحة بالداخلة – وادي الذهب، عمر العلوي، إن هذا الحدث الرياضي سيساهمة في إشعاع المنطقة التي ستجذب عددا مهما من السياح وأفضل ممارسي هذا النوع الرياضي حول العالم.

وأضاف السيد العلوي أن المركب الجديد للبادل الذي يستجيبب للمعايير الدولية، سيعمل بالتأكيد على منح مدينة الداخلة وزوارها نشاطا رياضيا جديدا إلى جانب رياضات التزحلق.

وعلى هامش هذا الحدث، تمت برمجة ندوتين حول “الرياضة والصحة والعلاج بالمياه المعدنية الحارة” و “رياضة البادل وتأثيرها على التنمية السياحية”، بالإضافة إلى أنشطة أخرى ودورات لتلقين مبادئ هذا النوع الرياضي.

ويمثل هذا الموعد الرياضي، المنظم من طرف مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، بشراكة مع جمعية “نور سود أكسيون” والجمعية الأوروبية لأندية البادل ودائرة “أفيرويس”، فرصة حقيقية للترويج لهذه الوجهة ذات المؤهلات الطبيعية والرياضية والسياحية الجيدة والتي تخول لها استضافة الأحداث الرياضية الدولية الكبرى.

وشارك في هذه النسخة الأولى حوالي 24 فريقا، من بينهم 16 فريقا للرجال و 8 فرق للسيدات، بمشاركة أهم الأبطال العالميين في رياضة البادل، لاسيما باولا إيهراغيبل بطلة العالم لثماني مرات، وباتي لاغونو المصنفة في المركز الثامن عالميا، وسيدريك كاريتي بطل أوروبا في 2015 وبطل فرنسا لثماني مرات.

وبالإضافة إلى الفريق الوطني، الذي يتألف من أربع فرق للذكور وثلاثة للإناث، عرف هذا الحدث الرياضي المتميز مشاركة متنافسين متمرسين من عدة دول، من بينها البرتغال وهولندا وروسيا والأرجنتين والبرازيل وكندا وإمارة موناكو والسنغال وفرنسا وإسبانيا. والبادل هي رياضة مشتقة من التنس، تتم ممارستها فقط في فئة الزوجي وعلى ملعب أصغر محاط بجدران وأسوار. ويتم حساب النتيجة مثل التنس كما أن الكرات المستخدمة في هذه الرياضة لها ضغط أقل.

وقد تم إبرام اتفاقية بين مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب جمعية “نور سود أكسيون” والجمعية الأوروبية لأندية البادل وجمعية “أفيرويس”، لتنظيم كأس القارات لرياضة البادل في الداخلة.

وستتمكن المدينة من التوفر على أول مركب لرياضة البادل في إفريقيا بخمسة ملاعب تستجيب للمعايير الدولية. وسيساهم هذا المركب في ربح تنظيم بطولة كأس القارات لرياضة البادل وكأس إفريقيا اعتبارا من 2020، وكذا دعم انخراط الشباب المحلي وتلقينهم مبادئ هذه الرياضة.
18/11/2019