أخبار

رياضة


تاريخ النشر : 06/10/2019

الداخلة.. انطلاق الدورة العاشرة لبطولة العالم 2019 للتزحلق على الألواح الطائرة الأمير مولاي الحسن

انطلقت، يوم الجمعة بالداخلة، جوهرة الأقاليم الجنوبية، منافسات الدورة العاشرة لبطولة العالم 2019 للتزحلق على الألواح الطائرة الأمير مولاي الحسن، وهي حدث رياضي غير مسبوق ومغامرة استثنائية في رياضة الكايت سورف، بمشاركة نحو 100 من أفضل الممارسين الدوليين في فئة التزحلق الحر “الفري ستايل” وفئة “ستريبلس”.

وتنظم هذه التظاهرة الرياضية الدولية، التي تنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى غاية 13 أكتوبر الجاري، من طرف جمعية “لاغون الداخلة”، بشراكة مع ولاية جهة الداخلة – وادي الذهب ووزارة الشباب والرياضة والجمعية العالمية لمهنيي الكيت سورف، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع والجامعة العالمية للرياضات البحرية.

وأعطيت الانطلاقة الرسمية لهذه المسابقة من طرف والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، مرفوقا على الخصوص برئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا، ورؤساء المصالح الخارجية، ومنتخبين وفاعلين محليين.

وستعرف هذه التظاهرة مشاركة نخبة من الأبطال العالميين المرموقين في هذا الصنف الرياضي، على رأسهم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في ترتيب الجمعية العالمية لمهنيي الكايت سورف، وهم السويسري ماكسيم شابلوز، والبرازيلي كارلوس ماريوس، والإيطالي جيانماري كوكولوطو.

وفي فئة “ستريبلس”، ستشهد البكولة مشاركة كل من بطلي الرأس الأخضر إيرطون كوزولينا وميطو مونطيرو، وكذا الأسترالي جيمس كارو. ولدى السيدات، ستشارك البرازيلية ميكايلي صول والإسبانية كارلا هيريرا. وبالإضافة إلى المشاركين المغاربة، سيشارك في هذا الحدث، الذي أضحى موعدا أساسيا لعشاق رياضة التزحلق في سائر أنحاء العالم، متسابقون متمرسون من عدة بلدان، من بينها فرنسا وجمهورية الدومينيكان والدنمارك وهولندا وألمانيا وكولومبيا.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قالت رئيسة جمعية (لاغون الداخلة للتنمية الرياضية والتنشيط الثقافي)، ليلى أوعشي، إن هذه المنافسة، التي تجرى في أجواء ملائمة، تعرف مشاركة حوالي 40 بطلا ينحدرون من القارات الخمس، بينهم خمسة متسابقين مغاربة، موضحة أن أربعة مشاركين تأهلوا للألعاب الإفريقية وأن متسابقا من مدينة الداخلة تأهل لأولمبياد الصغار.

وفي هذا الإطار، أشارت السيدة أوعشي إلى أن هذه الرياضة أضحت تكتسب شهرة واسعة من سنة إلى أخرى، وخاصة لدى المتسابقين المغاربة الذين يظهرون شغفا حقيقيا لرياضة الكايت سورف.

وأضافت أن هذه البطولة العالمية ستجرى، خلال هذه السنة، على مرحلتين، الأولى في فئة التزحلق الحر من رابع إلى ثامن أكتوبر الجاري عند النقطة الكيلومترية 25 عند خليج الداخلة، فيما ستجرى المرحلة الثانية في فئة “ستريبلس” على شاطئ أم البوير من 9 إلى 13 من نفس الشهر.

كما سلطت السيدة أوعشي الضوء على المؤهلات والمزايا التي تزخر بها مدينة الداخلة والتي تجعل منها وجهة مفضلة لعشاق رياضات التزحلق.

من جهته، أكد المدير الجهوي للشباب والرياضة بالداخلة – وادي الذهب، الحبيب الحتحات، على المكانة التي أصبحت تتمتع بها مدينة الداخلة، باعتبارها إحدى أفضل المواقع العالمية لجميع محبي هذا الصنف الرياضي.

وذكر السيد الحتحات بالجهود التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة من أجل النهوض بهذا الصنف الرياضي، مشيرا إلى أن الوزارة الوصية تعتزم إقامة مركز للتكوين بالداخلة لمواكبة المتسابقين المغاربة الشباب.

ومن جانبه، قال البلجيكي كريستوف تاك، بطل العالم في 2014 بالصين، في فئة التزحلق الحر “فري ستايل”، إن الداخلة هي “مكان رائع” لممارسة رياضة الكايت سورف، مشيرا إلى أن المدينة توفر ظروفا مناخية “مثالية وملائمة” لممارسة هذه الرياضة.

وهكذا، ستعيش مدينة الداخلة طيلة النصف الأول من شهر أكتوبر الحاري على إيقاع الرياضة والاحتفاء بالبحر والصحراء، تخليدا لذكرى استثنائية واحتفالية غير مسبوقة “بطولة العالم الأمير مولاي الحسن للتزحلق على الألواح الطائرة – الكايت سورف – 2019” على طول موقع “الداخلة أتيتود” وشاطئ فم البوير، حيث يتميزان الاثنان كونهما من أفضل المواقع لممارسة الكايت سورف.

ففي غضون 10 سنوات، شارك أزيد من 500 مختص دولي في هذا النوع من الرياضات من جميع أنحاء العالم لاكتشاف المواقع الرائعة والمعدة لممارسة “الكايت سورف”، في البحر أو في المياه المسطحة أو على الأمواج.

وبالموازاة مع منافسات الكايت سورف، سيتم تنظيم أنشطة رياضية وألعاب وتوعية بيئية أخرى لفائدة شباب وأطفال جهة الداخلة – وادي الذهب على مستوى شاطئ فم البوير، مع القيام بعمليات تنظيف لمواقع المسابقة، وكذا دورات لتلقين مبادئ رياضة الكايت سورف، بتأطير من متسابقين ومدربين متخصصين.

05/10/2019