أخبار


تاريخ النشر : 02/12/2016

الداخلة : انطلاق النسخة الثانية لمسابقة “تحدي القراءة العربي”

 

أعطيت مساء يوم الاربعاء انطلاقة النسخة الثانية لمسابقة “تحدي القراءة العربي” على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المهني لجهة الداخلة وادي الذهب،خلال لقاء تواصلي نظمته الاكاديمية مع كافة المتدخلين في المنظومة التربوية تم خلاله أيضا تدارس واقع القراءة بالجهة.

و يندرج هذا اللقاء الذي حضره على الخصوص، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بوادي الذهب، السيد محمد علين أهل بباها، ومديرة الأكاديمية الجهوية، السيدة اللبيك الجيدة، في إطار إطلاع المتدخلين في المنظومة التربوية على إجراءات النسخة الثانية لمسابقة “تحدي القراءة العربي”.

ويهدف هذا المشروع التربوي، الذي يكتسي أهمية قصوى في تشجيع و تنمية مهارات القراءة لدى الناشئة التربوية، إلى تقاسم تجربة النسخة الأولى مع كافة المتدخلين على مستوى الجهوي بهدف تثمين نقط القوة و إيجاد حلول لنقط الضعف.

وانخرطت الاكاديمية الجهوية في مشروع “تحدي القراءة العربي”، الذي أطلقته دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال فتح باب المشاركة أمام المتعلمات والمتعلمين بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بأسلاك التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي بالجهة.

ويتوخى مشروع “تحدي القراءة العربي” تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب، وغرسها كعادة متأصلة في حياتهم، بما ينمي مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير وتعزيز قيم التسامح.

يذكر أن هذا المشروع يأخذ شكل منافسة للقراءة باللغة العربية بين المؤسسات التعليمية بمختلف الدول العربية، يشارك فيها التلميذات والتلاميذ عبر خمس مراحل، تتضمن كل مرحلة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات معدة لهذا الغرض، تتوج بتصفيات وفق تدابير تنظيمية محددة ومعايير معتمدة، تتم على صعيد المؤسسات التعليمية والنيابات الإقليمية والأكاديميات الجهوية، ثم على صعيد المستوى الوطني، وصولا إلى التصفيات النهائية بدبي.
01/12/2016