أخبار

تقافة


تاريخ النشر : 05/12/2018

الروائية والفيلسوفة الكاميرونية فريدا إيكوتو، رئيسة شرفية للمهرجان الدولي الـ 15 للفيلم عبر الصحراء بزاكورة

جرى اختيار الروائية والفيلسوفة الكاميرونية فريدا إيكوتو، رئيسة شرفية للمهرجان الدولي الـ 15 للفيلم عبر الصحراء بزاكورة، والذي سينظم خلال الفترة ما بين 13 و17 دجنبر الجاري.

وأوضح بلاغ للمنظمين، اليوم الأربعاء، أن فريدا إيكوتو، أستاذة ورئيسة قسم الدراسات الأفرو-أمريكية والإفريقية بجامعة ميشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية، تدرس أيضا بقسمي الآداب المقارنة والآداب الفرنكفونية والفرنسية.

وأورد البلاغ، نقلا عن أحمد شهيد، مدير المهرجان الدولي الـ 15 للفيلم عبر الصحراء بزاكورة، قوله إن “اختيار فريدا إيكوتو يأتي اعترافا بامرأة إفريقية فرضت نفسها بالجامعة الأمريكية كباحثة وروائية وفيلسوفة، بما يعطي صورة جد إيجابية حول الطاقات والإمكانيات النسائية بالقارة الإفريقية”، مضيفا أن هذه المبادرة تندرج، أيضا، في إطار الانفتاح الثقافي والفكري على الساحة الإفريقية.

وتتناول أعمال إيكوتو، التي أصدرت العديد من المؤلفات من قبيل “الكتابة السجنية والخطاب القانوني لدى جان جيني” (دراسة)، و”لا تهمس كثيرا” و”بورتريه لفنانة شابة من بونا مبيلا” (روايتان)، والنقد الأدبي وإعادة تمثل الأفكار في الجنوب، والقانون ومسألة الآخر في السينما الإفريقية ذات التعبير الفرنسي.

وإذا كان مؤلفها “أي الألوان هو الأسود؟” (2011) يبرز المسألة العرقية وفلسفة الابتكار لدى السود، فإن “إعادة التفكير في الإنتاج الثقافي الإفريقي” (2015)، الذي كانت أحد المشاركين في تأليفه، يسبر أغوار تطور الإنتاج الثقافي بالقارة الإفريقية.

وشاركت فريدا إيكوتو، وهي أيضا إحدى ناشرات مشروع “دليل ويلي بلاكويل للأدب العالمي” (2018)، وفي تأليف وإنتاج “حيوية الصمت- مناقشة مع أخواتي” (2017)، وهي الجزء الأول من مشروعها للبحث المرئي حول “حيوية الصمت.. أرشفة للصور والإنتاج الثقافي لنساء إفريقيا جنوب الصحراء”.

واعترافا بمسارها المتفرد، فازت الأستاذة إيكوتو بجائزة الجمعية الفلسفية للكراييب في 2013، وجائزة “بينيزيت” لكلية كولورادو (2015)، التي منحتها سنتين بعد ذلك دكتوراه شرفية.

وتشمل الدورة الـ 15 لهذا المهرجان المنظم حول موضوع “السينما، الهجرة والمواطنة”، برمجة غنية ومتنوعة من خلال منافسات للأفلام الطويلة (جائزة سعفة زاكورة)، والمباراة المخصصة لكتاب السيناريو وجائزة أفضل شريط جهوي قصير.

كما يشمل البرنامج عروضا لفائدة تلاميذ الدواوير المحيطة بمدينة زاكورة (بني زولي، وتامغروت، وتينزولين…)، وكذا بالفضاء السجني.

ويكرم مهرجان زاكورة هذه السنة ممثلين سينمائيين مغربيين هما أمين الناجي والسعدية لديب، وذلك عرفانا بمساهمتهما الكبيرة في السينما المغربية.
05/12/2018