Non classé


تاريخ النشر : 25/05/2016

السمارة .. تأهل حمدي الغازي وإسماعيل سعيد للمسابقة النهائية الجهوية في حفظ وتجويد القرآن الكريم بالأقاليم الجنوبية للمملكة

تأهل المقرآن حمدي الغازي وإسماعيل سعيد، يوم الاثنين بالسمارة، إلى المسابقة النهائية الجهوية الخامسة لدعم مواهب حفظ وتجويد القرآن الكريم بالأقاليم الجنوبية، التي تنظم تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقد تأهل المقرئ حمدي الغازي في فئة الحفظ الكامل مع إتقان قواعد التجويد برواية ورش عن نافع، فيما تأهل المقرئ إسماعيل سعيد في فئة الحفظ الجزئي (خمسة أحزاب) مع إتقان قواعد التجويد برواية ورش عن نافع، في المسابقة الإقصائية الإقليمية، المؤهلة للمسابقة النهائية الجهوية، التي احتضنت أطوارها رحاب المسجد الكبير بالسمارة.

وتروم هذه المسابقة، التي تنظمها قناة العيون تحت إشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبدعم من المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية ومندوبيات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالأقاليم الجنوبية، خدمة كتاب الله تعالى والارتقاء بالمستوى العام للأداء القرآني، وخلق روح التنافس في حفظ القرآن الكريم، والتشجيع على إتقان تلاوته، ودعم مواهب حفظ وتجويد القرآن الكريم، وتأكيد القيم الإسلامية ودورها في حياة الفرد والجماعة مصداقا لقوله تعالى “ورتل القرآن ترتيلا”.

وقد تم، في ختام هذا الحفل الديني الذي حضره، على الخصوص، عامل إقليم السمارة محمد سالم السبطي، وعدد من المنتخبين والأعيان ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم والأئمة والخطباء، تسليم الجوائز للفائزين في هذه المسابقة القرآنية.

وستجرى المسابقة النهائية بمدينة العيون بعد اختتام المسابقات الإقصائية الإقليمية التي ستتواصل بمدن طرفاية والعيون وبوجدور والداخلة يوم رابع يونيو بمدينة العيون والتي خصصت لها جوائز عبارة عن تذاكر لأداء مناسك العمرة وهدايا وشواهد تقديرية، سيتبارى بشأنها عشرة متسابقين.

ويختبر في هذه المسابقة من الذكور والإناث المتراوحة أعمارهم أقل من 16 سنة في حفظ خمسة أحزاب مع إتقان قواعد التجويد برواية ورش عن نافع، في حين تختبر الفئة العمرية ما بين 17 و30 سنة من الذكور والإناث في الحفظ الكامل للقرآن الكريم مع إتقان قواعد التجويد برواية ورش عن نافع.

يشار إلى أن قناة العيون ستعمل على بث حلقات هذه المسابقات، التي سيشارك في إقصائياتها أزيد من ألف شخص من حفظة كتاب الله تعالى، طيلة شهر رمضان المبارك لعام 1437 للهجرة.

24/05/2016