أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 06/03/2017

الصحافة الإيفوارية تبرز تصميم المغرب على تقاسم خبرته مع كوت ديفوار في إطار منطق شراكة مربحة للطرفين

كتبت الصحف الإيفوارية، الصادرة اليوم الأربعاء، أن المغرب الذي يتوفر على خبرة متخصصة ومهارة كبيرة في عدد من القطاعات، لا يتردد إطلاقا في وضعها رهن إشارة كوت ديفوار في إطار تعاون متبادل النفع . وأشارت الصحف المحلية إلى أن علاقات التعاون والشراكة بين البلدين “ممتازة ونموذجية”، و لهذا السبب يتعين أن يتم تعزيز تدفق التبادل التجاري بين الرباط وياموسوكرو (العاصمة السياسية الإيفوارية) بالنظر الى تعدد اتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين.

وفي مقال تحت عنوان “التعاون المغربي الإيفواري .. للمغرب خبرة يقتسمها””، نقلت صحيفة (لو نوفو ريفاي)، في هذا الصدد، عن الوزير الإيفواري للموارد الحيوانية والسمكية، كواسي كيبنان أدجوماني، تأكيده على أن “المغرب قاطرة كبيرة للخبرة الراسخة التي بإمكانها خدمة مسارات التنمية ببلدان أخرى في القارة.

وحرص الوزير أيضا على التذكير بأنه، في هذا الإطار، وقعت بلاده مع المغرب في 2015 أكثر من 50 اتفاقا في قطاعات شملت الأبناك والمالية والموارد الحيوانية والسمكية والمعادن والطاقة والفلاحة. وأوضح الوزير أن “كوت ديفوار تضطلع بدور استراتيجي في غرب إفريقيا، فهي باب الدخول الى فضاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا”.

وسيمكن التعاون مع كوت ديفوار بالتالي، المغرب من الولوج بسهولة إلى السوق الإقليمي للبلدان 15 الأعضاء بالمجموعة عبر استثمارات واعدة، وسيتعين تأمين هذه الاستثمارات بشكل طبيعي عن طريق سياسات البلدان المستفيدة. وفي معرض إشادته بعودة المغرب الى الاتحاد الإفريقي، نوه الوزير بالجهود المبذولة من قبل المغرب، بلد الصيد البحري الكبير، في مواكبة تنمية قطاع الصيد بكوت ديفوار، معبرا، في هذا الصدد، عن امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي منح لكوت ديفوار نقطتي تفريغ لمنتوجات الصيد يجري حاليا تجهيزهما بكل من ابيدجان وكراند لاهو. ومن جهتها، اهتمت صحيفة (فراتيرنيتي)، الواسعة الانتشار، بالتعاون الثنائي في قطاع الصحة، مشيرة، في افتتاحيتها، الى أن المملكة ستشيد وحدتين لتصنيع المنتجات الصيدلانية الجنيسة بكوت ديفوار، وهو ما من شانه أن يضفي قيمة إضافية على مستوى ونوعية الرعاية الصحية، خاصة من خلال مركز التحفيز المنجز بالمستشفى الجامعي يوبوجون والذي سيعزز المهارات المهنية لجميع مصالح الطوارئ. وتابعت الصحيفة أن هذا المركز سيمكن سنويا من تكوين 100 عامل صحي، وبالأخص سيمكن فعليا من تحسين خدمات مصالح الطوارئ.

وتوقفت يومية (لانتر) أيضا عند الشراكة النموذجية التي تجمع بين البلدين، مع التركيز بالتفصيل على المشاريع الكبرى التي تعزز محور الرباط –أبيدجان.

ومن جانبها، عادت يومية (لكسبريسيون) الى اتفاقيات الشراكة الموقعة، في إطار زيارة الصداقة والعمل التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لكوت ديفوار، خاصة مع مجموعة البنك المركزي الشعبي بقيمة 113 مليار فرنك إفريقي الموجهة لتحديث البنيات الطرقية ودعم المقاولات النسائية. وركزت صحيفة (لوموندا) على الحركة الواسعة للتوظيف التي تم إطلاقها داخل المقاولات المغربية المستقرة بكوت ديفوار، بتركيز أكثر على القطاعات المعنية وكيفية تقديم طلب الترشيح.
04/03/2017