أخبار


تاريخ النشر : 06/06/2016

العيون: الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية مدخل لتسريع وتيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالصحراء المغربية

أكد الناب الأوروبي جيل بارنيو، رئيس مجموعة الصداقة الأوروبية- المغربية بالبرلمان الأوروبي، يوم السبت بالعيون، أن تخويل الأقاليم الجنوبية حكما ذاتيا تحت السيادة المغربية من شأنه تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

وقال جيل بارنيو، الذي يقود وفدا برلمانيا أوروبيا يمثل مختلف التيارات السياسية في إطار زيارة للمغرب ما بين 2 و 6 يونيو الجاري، في تصريح للصحافة، إن الوفد يسجل بارتياح كبير التطور الإيجابي الذي تعرفه الأقاليم الجنوبية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والحقوقي، مبرزا أن هذه الأقاليم عرفت قفزة نوعية خاصة في قطاعات الفلاحة والصيد البحري والطاقات المتجددة.

وأوضح أن الوفد البرلماني الأوروبي معجب بالنهضة العمرانية والأوراش التنموية الكبرى، التي تم الوقوف عليها، بجهة العيون الساقية- الحمراء، مشيرا إلى أن هذه المشاريع مدخل لخلق الثروة والإدماج الاقتصادي وفرص الشغل.

وبخصوص وضعية حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية، أكد جيل بارنيو أن الوفد الأوروبي يثمن الدور الإيجابي الذي تقوم به اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون- السمارة من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان وحمايتها، مشيرا إلى أن الوفد الأوروبي يسجل أن هذه اللجنة تقوم بأدوار هامة وتتمتع في عملها بالاستقلالية.

وأضاف أن فعاليات المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية تلعب دورا هاما في النقاش الديمقراطي، مشيرا إلى أن الوفد البرلماني عقد لقاءات مع عدد من الجمعيات الحقوقية ولاحظ أنها تشتغل وتعبر عن آرائها بكل أريحية كما هو متعارف عليه في دول العالم.

يشار إلى أن الوفد البرلماني الأوربي عقد لقاءات مع كل من رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان ورئيس المجلس البلدي للعيون وفعاليات من المجتمع المدني قبل أن يتباحث مع والي جهة العيون الساقية الحمراء، السيد يحظيه بوشعاب.
04/06/2016