Non classé


تاريخ النشر : 27/07/2016

العيون: الدعوة الى استحضار المقاربة الحقوقية في البرامج والمشاريع الرامية لمعالجة انعكاسات التغيرات المناخية

دعا المشاركون في اللقاء التشاوري المنظم في إطار التحضيرات للقمة القبلية الجهوية حول المناخ التي ستحتضنها مدينة العيون في شتنبر المقبل، إلى استحضار المقاربة الحقوقية في البرامج والمشاريع الرامية لمعالجة انعكاسات التغيرات المناخية.

وطالبوا، في هذا اللقاء الذي نظمته جهة العيون الساقية الحمراء بشراكة مع الائتلاف المغربي من أجل العدالة المناخية، واللجنة الجهوية لحقوق الانسان للعيون والسمارة، بالتحسيس بقضايا التغيرات المناخية وإرساء التربية على الثقافة البيئية، والمساهمة في ترسيخ مفهوم العدالة المناخية.

واقترحوا تحفيز وإبراز المبادرات و التجارب المبتكرة في مجال محاربة التغيرات المناخية، ووضع تشخيص للحالة الراهنة للبيئة في الجهة، و تحديد ودعم و تقوية مبادرات المجتمع و الحركات الجمعوية المتعلقة بالبيئة.

وأبرزوا أهمية التعبئة والتحسيس والتوعية بالقضايا البيئية وإشاعة ثقافة احترام الطبيعة وتغيير السلوكات الانتاجية والاستهلاكية السلبية.

وشكل هذا اللقاء التشاوري، الذي حضره والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل اقليم العيون السيد يحظيه بوشعاب، ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان العيون السمارة السيد محمد سالم الشرقاوي، ونائب رئيس مجلس الجهة السيد بولاهي اباد، وممثل الائتلاف المغربي من اجل العدالة المناخية وعدد من منتخبي الجهات الجنوبية الثلاث ورؤساء المصالح الخارجية، فرصة لتدارس القضايا البيئية بالأقاليم الجنوبية، وحصر الاحتياجات بهذه الربوع قصد صياغة مقترحات وتوصيات لبلورة الخطوط العريضة لمخطط عمل جهوي مندمج في هذا المجال.

و يعتبر اللقاء الجهوي الذي يسبق انعقاد قمة المناخ بمدينة العيون مناسبة لتبادل المعلومات والتشاور والتشارك وتضافر الجهود بين مختلف الفاعلين من قطاعات حكومية ومؤسسات عمومية ومجتمع مدني والاعلام والخبراء والباحثين حول سبل التصدي للتغيرات المناخية.

وقد تم خلال هذا اللقاء تقديم عرضين حول الإعداد للقمة المذكورة، وتقديم مشاريع حول البيئة والتنمية المستدامة.
27/07/2016