أخبار

اقتصاد


تاريخ النشر : 07/03/2017

العيون: المصادقة على مشاريع 22 اتفاقية شراكة لتأهيل وتنمية الجماعات الترابية بالجهة

صادق مجلس جهة العيون الساقية الحمراء يوم الاثنين خلال دورته العادية لشهر مارس برسم سنة 2017 ، بالإجماع على مشاريع 22 اتفاقية شراكة لتأهيل وتنمية الجماعات الترابية بالجهة، وتنفيذ عقد برامج التنمية المندمجة للجهة المتعلقة ب “المنشآت المائية والحماية من الفيضانات”، و” دعم التشغيل وإنعاش المقاولات”.

وتهم مشاريع هذه الاتفاقيات، التي يتطلب انجازها أزيد من 124 مليار درهم ، التأهيل الحضري للجماعات الحضرية العيون، والسمارة، وبوجدور، والمرسى، والتأهيل القروي للجماعات القروية فم الواد، وبوكراع، والدشيرة، ولمسيد، وكلتة زمور، والحكونية، والدورة، وحوزة، وتيفاريتي، وامكالة، واجديرية، وسيدي احمد العروسي، بالإضافة الى التطهير السائل بمدينة طرفاية، والجماعة القروية أخفنير.

وتشمل الاتفاقية المتعلقة بمحور “المنشآت المائية والحماية من الفيضانات”، والتي تحتوي على برنامج شمولي لتنمية الموارد المائية بجهة العيون الساقية الحمراء وحمايتها من الفيضانات، انجاز مشاريع حماية مدن العيون، و بوجدور والسمارة من الفيضانات، وبناء السدود الصغرى لمحاجيب، وسيدي احمد الركيبي ، وواد كسات، والبوير ، بالإضافة الى تطعيم الفرشة المائية فم الواد.

أما الاتفاقية التي تخص “دعم التشغيل وإنعاش المقاولات” فتهدف برامجها الى تيسير إدماج الباحثين عن عمل من خلال تنمية البرامج النشيطة للتشغيل وتطوير العمل المؤهل بالنسيج الجمعوي ، وتطوير التشغيل الذاتي من خلال دعم خلق المقاولات الصغيرة جدا والأنشطة المدرة للدخل.

ووافق أعضاء المجلس خلال هذه الدورة التي ترأسها رئيس المجلس سيدي حمدي ولد الرشيد على مشروع برمجة فائض السنة الماضية، الذي يقدر ب 4 ملايين و 177 ألف درهم، لتجهيز المستشفيات بالجهة.

كما صادق المجلس خلال هذه الدورة التي حضرها الكاتب العام لعمالة اقليم العيون السيد بوعبيد الكراب على مشروع اتفاقية اطار للشراكة والتعاون مع جهة الدار البيضاء سطات ، وعلى اتفاقية شراكة مع الخزينة العامة للمملكة لمعالجة أجور موظفي وأعوان مجلس الجهة.

وأبرز رئيس المجلس سيدي حمدي ولد الرشيد في كلمة له خلال هذه الدورة ان جهة العيون الساقية الحمراء، وبعد قضاء سنة وأربعة أشهر في الدراسات وإعداد المشاريع والتمويل المالي، أصبحت جاهزة على مستوى الاتفاقيات الجزئية كاملة وتم استيفاؤها واستكمالها من الناحية التقنية والمالية والتعاقد النهائي.

وقال إن الاتفاقيات التي صادق عليها المجلس خلال هذه الدورة تمت بتشاور مع جميع الشركاء، مبرزا ان هذه الاتفاقيات سهر عليها اطر الجهة ومجلس الجهة سواء في ما يتعلق بالاعداد المالي، أو الدراسة التقنية، وذلك في اطار تفعيل الرؤية الجهوية والقدرات المحلية.
06/03/2017