أخبار


تاريخ النشر : 29/12/2016

العيون: تكريم الفنان الموسيقي المرحوم الناجم محمد عمر أحد رواد الأغنية الحسانية

نظمت المديرية الجهوية للثقافة بالعيون، مؤخرا، حفلا تكريميا للفنان الموسيقي المرحوم الناجم محمد عمر، أحد رواد الأغنية الحسانية ورموزها الذين أعطوا الشيء الكثير للإبداع الحساني.

وتم خلال هذا الحفل، الذي حضره الكاتب العام لولاية جهة العيون الساقية الحمراء السيد بوعبيد الكراب وعدد من المنتخبين وأصدقاء الفقيد وأبنائه، تقديم شهادة في حق المرحوم أشادت بحسن سيرته، ودماثة أخلاقه، وفائق تواضعه.

وذكرت الشهادات بأن المرحوم كان له الفضل، إلى جانب رفاقه، في تطوير الموسيقى الحسانية بهذه الربوع، في وقت كانت حكرا على فئة اجتماعية محددة، فتناول مواضيع كانت آنذاك من الطابوهات.

ويعتبر الفقيد، المزداد سنة 1950 بالعيون، أحد مجددي الأغنية الحسانية الذين أدخلوا لهذا الفن الأصيل نغمات وآلات موسيقية جديدة، واشتهرت ألحانه بتنوعها وغناها، وجمعت بين الهول باللهجة الحسانية الأصيلة والموسيقى العصرية بنغماتها متعددة الروافد.

وكان أول عمل فني للراحل أغنية “خليني عنك خليني” سنة 1969 ليستمر بعدها الإبداع دون أن ينقطع بالعديد من الانتاجات الموسيقية الرائعة و التي فاق عددها 40 أغنية.

وفضلا عن عمله الفني يعد الفقيد الناجم محمد عمر من الرعيل الأول للعاملين بإذاعة العيون الجهوية التي اشتغل بها كتقني استوديو منذ سبعينيات القرن الماضي الى سنة 2005.
28/12/2016