أخبار

سياسة

مجتمع


تاريخ النشر : 24/01/2018

 العيون: دورة تكوينية حول “الديمقراطية التشاركية والمجتمع المدني : نظام العرائض نموذجا” 

 شكل موضوع “الديمقراطية التشاركية والمجتمع المدني : نظام العرائض نموذجا”، محور الدورة التكوينية التي نظمتها، مؤخرا ، جمعية المحبة للشؤون الاجتماعية بتنسيق مع المديرية الجهوية للثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء لفائدة رؤساء المنظمات وجمعيات المجتمع المدني بالعيون. وتهدف هذه الدورة التكوينية المنظمة بشراكة مع الهيئة الإقليمية للجمعيات، والتي استفاد منها حوالي 35 فاعلا جمعويا، الى المساهمة في تقوية قدرات الجمعيات في مجال الديمقراطية التشاركية على ضوء المستجدات القانونية المرتبطة بهذا المجال.

وأكدت رئيسة الجمعية المنظمة السيدة العالية أمغربلها على الأهمية التي يكتسيها تنظيم الدورات التكوينية حول الديمقراطية التشاركية لفائدة المجتمع المدني ، مبرزة ان الجمعية تسعى من خلال هذا اللقاء الى الانخراط في تأهيل وتعزيز قدرات الفاعلين الجمعويين على امتلاك آليات الديمقراطية التشاركية، من قبيل الحق في تقديم العرائض للسلطات العمومية على المستوى الوطني والمحلي، والحق في تقديم ملتمسات في مجال التشريع.

وأضافت ان هذه الدورة التكوينية التي أطرتها الخبيرة زبيدة السلامي على مدى يومين من خلال ثلاث ورشات، عرفت تقديم عام حول الديمقراطية التشاركية، والتركيز على الإطار التاريخي والقانوني للعريضة بالإضافة الى قراءة في القانون التنظيمي 44.14، و القانون التنظيمي 111.14 المتعلق بالجهات.

واجمع المشاركون في هذه الدورة التكوينية على ضرورة تنظيم دورات تكوينية وتدريبية مماثلة، وأخرى في مجال حقوق الإنسان، قصد تنمية قدرات الفاعلين الجمعويين، وتأهيلهم في هذا الميدان، وتحسين مستوى أدائهم ومشاركتهم في صياغة وتقديم العرائض.

كما دعوا بالمناسبة الى تشجيع الشباب على الانخراط في الحياة السياسية وإشراكهم في مجال السياسات العامة وصنع القرار، والسهر على التطبيق العملي لكل ما تم تعلمه واكتسابه من معلومات ومعارف خلال فعاليات هذه الدورة التكوينية، ونشر هذه المعلومات بين باقي أعضاء الجمعيات.
23/01/2018