أخبار

مجتمع


تاريخ النشر : 25/09/2017

العيون: دور الشباب في تنفيذ أجندة التنمية 2030 محور منتدى جهوي بالعيون

شكل موضوع “دور الشباب في تنفيذ أجندة التنمية 2030 ” محور فعاليات المنتدى الجهوي حول أهداف التنمية المستدامة الذي نظمته، أمس السبت، جمعية شباب التنمية المستدامة بشراكة مع جهة العيون الساقية الحمراء.

وبلور المشاركون في المنتدى مجموعة من التوصيات ركزت بالخصوص على ضرورة إشراك جميع فئات المجتمع في وضع السياسات المتعلقة بالتنمية المستدامة، وتعزيز الحكامة من اجل تحقيق أهداف التنمية، والحفاظ على البيئة الصحراوية، وايلاء أهمية خاصة لشجرة الطلح، ووضع قوانين منظمة تساهم في حماية البيئة.

كما أكدوا على ضرورة مساعدة المقاولين الشباب في خلق أجواء مناسبة للشغل، واشراك القطاع الخاص في تحقيق اهداف التنمية المستدامة، والمساهمة في جلب مستثمرين دوليين للجهة، و تسهيل اجراءات ومساطر الاستثمار خصوصا لفائدة الشباب، وتعزيز التواصل والتعاون بين جمعيات المجتمع المدني، و إعداد برامج للتحسيس والتوعية بأهداف التنمية المستدامة .

وفي هذا الإطار أكد مدير المنتدى عبد العظيم العلوي، أن تنظيم المنتدى يأتي في إطار سلسلة اللقاءات التحضيرية التي تأطرها الجمعية ضمن الحملة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة ، مشيرا في كلمة بالمناسبة الى ان هذه الحملة ستؤمن آليات التحمل الأفقي في تقييم السياسات العمومية ذات الصلة بأهداف خطة التنمية المستدامة في إطار إعمال ورقة طريق الاستراتيجية للفترة الممتدة من 2017 إلى 2030 .

واعتبر عبد العظيم ان تنظيم هذا اللقاء بالأقاليم الجنوبية، يشكل تمرينا جماعيا و تشاركيا جهويا يهدف إلى وضع أولى لبنات أجرأة خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ، في صيغة سياسات عمومية أفقية، قطاعية و ترابية بالمغرب تأخذ بعين الاعتبار مكاسب و تحديات السياسات العمومية الاجتماعية على المستويين الوطني و الجهوي .

وبعد أن ذكر بأن تنظيم هذه المنتديات الجهوية يأتي بعد المشاركة “الناجحة” في المهرجان العالمي للأفكار حول التنمية المستدامة في بون بألمانيا شهر أبريل الماضي، أبرز المنسق الوطني للجمعية حاتم ازناك، من جهته، أن الجمعية أخذت على عاتقها مسؤولية توعية الشباب المغربي بأهداف التنمية المستدامة 17 من خلال الحملة الوطنية التي أطلقتها لإشراكهم في مناقشة السياسة الدولية بشأن التنمية المستدامة من جهة، ودعوتهم للمشاركة في عملية صنع القرار من خلال اقتراح حلول لتحقيق جدول أعمال 2030 من خطة التنمية المستدامة في المغرب من جهة أخرى .

وعرفت أشغال هذا المنتدى، الذي شارك فيه بالخصوص المدير التنفيذي لتجمع الالفية للطلبة الجامعيين بالولايات المتحدة، سام فغار، والمديرة المكلفة بالشركات بهذه التجمع راينة فوكس، تقديم عروض ومداخلات قطاعية حول المشاريع التنموية والبيئية التي تشهدها جهة العيون الساقية الحمراء .

وقد اعتمد المنتدى منطقتين للنقاش– منطقة خضراء وأخرى زرقاء ، وذلك من أجل تأطير دائرة الحوار بشكل منظم و شامل يخدم الاهداف 17 للتنمية المستدامة ، حيث تمحورت المنطقة الخضراء حول “الشباب و تحقيق التنمية المستدامة”، و ” مبادرات الشباب لتفعيل أهداف التنمية المستدامة”، والمنطقة الزرقاء حول ” إشراك المنتخب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”، و” أهداف التنمية المستدامة : دعم الشباب و تشجيع الاستثمار”، و” مساهمة القطاع الخاص في تحقيق اهداف التنمية المستدامة “.
23/09/2017