أخبار


تاريخ النشر : 07/05/2016

العيون: ندوة حول مستجدات القضية الوطنية بعد قرار مجلس الأمن

شدد المشاركون في ندوة نظمت، يوم الجمعة بالعيون، على ضرورة اعتماد مقاربة استباقية ومواصلة التعبئة للدفاع عن القضية الوطنية وحماية الوحدة الترابية للمملكة.

ودعوا في هذه الندوة، التي نظمتها الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة حول موضوع “مستجدات القضية الوطنية بعد قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2285” التي أطرها ثلة من الأساتذة والباحثين في مجال القانون الدولي والعلوم السياسية، إلى تقوية الدبلوماسية الموازية لدعم وتعزيز المساعي والمبادرات الرسمية والمؤسساتية والشعبية على كافة الواجهات والمستويات، وكسب المزيد من التأييد لنصرة قضية الوحدة الترابية للمملكة وتعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة كل التحديات الآنية والمستقبلية.

وأكدوا في هذه الندوة، التي حضر أشغالها وزير الشباب والرياضة، السيد لحسن السكوري، ووالي جهة العيون الساقية الحمراء، السيد يحظيه بوشعاب، بمشاركة ممثلين عن مختلف الشبيبات الحزبية الوطنية، أن الترافع حول القضية الوطنية يقتضي التداخل والتقارب بين النخب المثقفة والسياسية من أجل تحقيق الأهداف المنشودة، مبرزين أنه رغم اختلاف الآليات فإن الباحث والإعلامي يساهمان في تأمين وتوجيه الفاعل السياسي.

وحث المشاركون في الندوة على ضرورة مواصلة التعبئة الوطنية الشاملة للإسهام أكثر مع القوى الحية على المستوى الداخلي وبتعاون مع حلفاء المغرب وأصدقائه داخل المنتظم الدولي لمواجهة كل المحاولات الهادفة إلى تقويض المقترح المغربي الجاد المتمثل في مشروع الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

وأوصوا بدعم كل المبادرات والإصلاحات الرامية إلى مواصلة تعزيز التنمية بالأقاليم للمملكة، وتثمين الجهود المبذولة للدولة في مجال ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وتعزيزها وتحديث آلياتها.

وطالبوا بدعم مشاركة الشباب بالأقاليم الجنوبية، باعتبارهم من أهم مرتكزات الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة، ليكونوا محورا أساسيا في التنمية المرحلية، وإشراك جميع الفاعلين من أحزاب ومنظمات شبابية ومجتمع مدني بدعم جميع المبادرات تفعيلا للدبلوماسية الموازية.

من جهة أخرى، عبرت الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية عن استعدادها للانخراط في كل المبادرات السياسية بخصوص القضية الوطنية في مختلف المحطات والمستويات.

يشار إلى أن هذه الندوة، التي حضر أشغالها المنسق الوطني للهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية وفعاليات سياسية ومدنية محلية، قاربت موضوعين رئيسيين، هم الأول “السياق العام لقرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية” فيما تمحور الثاني حول
“آفاق وتحديات المرحلة: أي دور للمنظمات الشبابية الحزبية؟”.
06/5/2016