أخبار


تاريخ النشر : 24/10/2016

المؤتمر الوطني الأول للتغيرات المناخية في المناطق الجافة وشبه الجافة يومي 25 و26 أكتوبر الجاري بكلميم

تحتضن مدينة كلميم يومي 25 و26 أكتوبر الجاري المؤتمر الوطني الأول حول “التغيرات المناخية في المناطق الجافة وشبه الجافة: تحديات الحكامة واستراتيجية التكيف والتخفيف”، الذي ينظمه مركز الشباب للأبحاث والتنمية في إطار المؤتمرات ما قبل قمة المناخ (كوب 22 ) بمراكش.

ويهدف هذا المؤتمر، حسب المنظمين، إلى المساهمة في الدينامية الوطنية التي ترافق تنظيم هذه التظاهرة العالمية ومناقشة القضايا والرهانات التي لها علاقة بالتقلبات المناخية وآثارها على التنمية المحلية والإقليمية في المناطق الجافة وشبه الجافة.

ويشكل هذا اللقاء البيئي فضاء للتلاقي بين الخبراء والباحثين من أجل تدارس مسألة الحكامة الجيدة والتنمية المحلية وعلاقتهما بالتقلبات المناخية، وتمكين الجماعات الترابية من المعارف والآليات التي تمكنها من فهم رهانات التغيرات المناخية، حتى تأخذها بعين الاعتبار أثناء عمليات إعداد برامجها سواء جهويا أو إقليميا أو محليا .

كما يهدف هذا المؤتمر إلى إشراك المجتمع المدني و تعزيز التعبئة والتواصل في القضايا البيئية للوصول إلى التزامات تشاركية تهدف إلى الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة حسب خصوصيات المجالات الجافة والشبه الجافة.

ويتضمن برنامج هذا الملتقى تقديم عروض تتمحور حول ثلاث ورشات موضوعاتية، تهم “هشاشة المنظومات البيئية في المناطق الجافة وشبه الجافة: استراتيجيات التكيف وتدابير التخفيف” ، و”التغير المناخي والجماعات الترابية: تحديات الحكامة الجيدة” ، و”المناخ والتباينات المناخية”.
23/10/2016