أخبار

تقافة


تاريخ النشر : 28/04/2018

المؤسسات التعليمية بالعيون تحتفي باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف

احتفت المؤسسات التعليمية بالعيون، مؤخرا ، باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، بتنظيم يوم للقراءة تحت شعار “القراءة بالعيون متعة و إفادة”.

وتندرج هذه المبادرة التي نظمتها مؤسسة الابداع الفني و الادبي التا بعة للمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في اطار الرفع من جودة التعلمات عبر التحسيس بأهمية القراءة و المطالعة في الحياة اليومية، وإعادة الاعتبار للفعل القرائي والمساهمة في تنويع المشهد الثقافي والترفيهي بالمدينة.

وتفيد معطيات للمنظمين ان هذه التظاهرة الثقافية والعلمية التي احتضنتها حدائق محج محمد السادس بالعيون، تهدف بالأساس الى تشجيع المستفيدين على القراءة وتمكينهم من امتلاك قدرات ومهارات عقلية ومعرفية، ومساعدتهم على إجادة تقنية التعلم الذاتي والاستقلال عن المربي في مجال التنقيب عن المعرفة، وعلى حسن استغلال أوقات فراغه، واكتساب مبادئ البحث عن الكتاب وكيفية الاستعانة بالفهارس والعثور على المعلومات.

كما يسعى تنظيم يوم القراءة الى انفتاح المدرسة على المجتمع والمساهمة في استمرار تعلم الاطفال والتكوين المستمر خارج اسوارها، و خلق التآلف والمحبة مع الكتاب و تحبب التلاميذ على حب المطالعة ، وعلى اليات القراءة من نظام وترتيب وهدوء أثناء المطالعة، والحد من ظاهرة الادمان على الهواتف المحمولة، بالاضافة الى تعزيز أهداف الخبرات التربوية بالإطلاع على الكتب والقصص المصورة، واثراء النمو اللغوي لدى الطفل، ومراعاة رغبته في اختيار الكتاب تمهيدا للكشف عن ميولا ته وتنميتها.

وقد عرفت هذه المبادرة التي حضر فعالياتها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين امبارك الحنصالي و رؤساء المؤسسات التعليمية وعدد من الاطر التربوية، والتي أطرها أساتذة لهم دراية بالمهارات الحياتية، مشاركة 400 تلميذ وتلميذة من مختلف المؤسسات التعليمية بالعيون.
27/04/2018