أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 19/09/2018

المغرب يبرز  أمام وفد عن البرلمان البريطاني جوانب المسلسل التنموي الذي تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية

شكل موضوع الشراكة المغربية البريطانية محور المباحثات التي أجراها، يوم الأثنين 18 شتمبر  بالرباط، عضو مكتب مجلس المستشارين السيد العربي المحرشي مع وفد عن البرلمان البريطاني برئاسة السيد إيان ليدل غرانجر رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية البريطانية ـ المغربية.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين أن السيد العربي المحرشي عبر نيابة عن رئيس المجلس السيد حكيم بن شماش، خلال هذا اللقاء الذي حضرته السيدة أمال ميصرة رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – البريطانية بالمجلس المستشارين، عن اعتزازه الكبير بهذه الزيارة، معربا عن أمله في أن تعطي دفعة جديدة لعلاقات الشراكة الجيدة القائمة بين المملكة المغربية والمملكة البريطانية.

ودعا السيد العربي المحرشي الجانب البرلماني البريطاني إلى استثمار كل الفرص التي تتيحها العلاقات بين البلدين من أجل بلورة مشاريع وبرامج عمل ملموسة بما يخدم ويقوي مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

وأبرز السيد العربي المحرشي جوانب المسلسل التنموي الذي تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية في مختلف المجالات، مؤكدا في هذا الإطار على أهمية المقترح المغربي للحكم الذاتي بهذه الأقاليم كإطار لإنهاء النزاع المفتعل حول هذه الأقاليم في إطار السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمملكة.

من جهته، أكد الوفد البرلماني البريطاني أن علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب وبريطانيا تعود إلى أكثر من 8 قرون، داعيا في هذا الإطار إلى مضاعفة الجهود لتعزيز وتعميق هذه العلاقات وتنويعها لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

واعتبر الوفد البريطاني أن ” زيارته للأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية تروم الوقوف على واقع الحال لملامسة الحقائق بالمنطقة بكل موضوعية “، مؤكدا أن بريطانيا واعية تماما بما يقوم به المغرب من أجل حل مشكل النزاع حول الصحراء.

كما تناول الجانبان، خلال هذا اللقاء، عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
18/09/2018