أخبار


تاريخ النشر : 11/12/2016

المغرب يستعرض أولويات البلدان الإفريقية أمام منظمة التجارة العالمية

 

قدم المغرب بصفته منسق المجموعة الإفريقية داخل منظمة التجارة العالمية أولويات بلدان القارة في إطار المفاوضات التجارية وذلك استعدادا للمؤتمر الوزاري ال11 للمنظمة الذي سينعقد في دجنبر 2017 ببوينس إيرس.

جاء ذلك في اجتماع للمجلس العام لمنظمة التجارة العالمية الذي انعقد مؤخرا بجنيف.

وذكر السفير الممثل الدائم للمملكة، محمد أوجار، بهذه المناسبة، بالاجتماع الأخير بأديس ابابا لوزارء التجارة الأفارقة الذين أكدوا على الصناعة والاندماج الاقليمي لدعم مسلسل الانتقال البنيوي داخل القارة.

وأضاف السيد أوجار أن هذا الاجتماع الوزاري صادق على مواقف مشتركة تهم المفاوضات المتعددة الأطراف لما بعد نيروبي، والتي تدعم أجندة الاندماج الإقليمي والقاري لإفريقيا.

كما تم التأكيد على أولوية أجندة التنمية للدوحة والاهتمام المشترك لإفريقيا بالبحث عن نتائج في مجالات الزراعة والقطن والمخزون العمومي، وآليات الحماية الخاصة، ودعم الصيد البحري، والتنمية وكذا المعاملة الخاصة والمختلفة.

وأكد السفير أن الإعلان الذي تمت المصادقة عليه على إثر اجتماع الوزراء الأفارقة يؤكد أن التنمية يجب أن تبقى في قلب جميع النتائج المتعلقة بالمفاوضات، وأنه يجب إعطاء الأولوية للتوصل إلى حلول لجميع القضايا المرتبطة بجولة الدوحة والتي لا زالت عالقة.

وبخصوص اللقاء الوزاري الغير رسمي الذي انعقد بأوسلو في أكتوبر، ذكر السيد أوجار بأن المملكة قامت بإعداد خلال هذا الاجتماع لمقترح يهم مجموعة من الخلاصات في أفق انعقاد المؤتمر الوزاري المقبل للمنظمة العالمية للتجارة.

هذا المقترح الذي قدم باسم المجموعة الإفريقية يهم القضايا ذات الأولوية بالنسبة لإفريقيا، وخاصة الفلاحة، والصيد والبحري، والولوج إلى الأسواق بالنسبة للمنتوجات الغير فلاحية والخدمات.

وأشار السيد أوجار بالمناسبة إلى أن المغرب اقترح انعقاد مؤتمر مصغر خلال النصف الثاني لسنة 2017 من أجل تقييم الحصيلة وتجاوز الصعوبات التي يمكن أن تظهر خلال مسلسل المفاوضات.
10/12/2016