أخبار

اقتصاد


تاريخ النشر : 25/09/2017

الميناء الجديد للصيد البحري المهيريز من الروافد الاساسية للاقتصاد بالأقاليم الجنوبية للمملكة

قال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، السيد عبد القادر اعمارة، إن الميناء الجديد للصيد البحري المهيريز يعتبر من الروافد الاساسية للاقتصاد بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأوضح الوزير، خلال زيارته، يوم الأربعاء، لميناء المهيريز (300 كلم جنوب مدينة الداخلة)، أن هذا الميناء الجديد يشكل حلقة من حلقات النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، كما أنه يندرج في إطار البرنامج الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الاربعين للمسيرة الخضراء لفائدة الاقاليم الجنوبية للمملكة.

وأكد السيد اعمارة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن النسبة الاجمالية لتقدم الأشغال بهذا المشروع وصلت إلى 30 في المائة، وتطلب إنجازه استثمارا يناهز 200 مليون درهم، مشيرا الى أنه من المرتقب أن تنتهي أشغاله في متم السنة المقبلة.

من جهته، قال مدير الموانئ والملك العمومي البحري بالوزارة، لحسن أيت ابراهيم، في تصريح مماثل، إن من بين أهداف ميناء الصيد البحري لمهيريز، خلق رواج اقتصادي بالمنطقة وتحسين ظروف اشتغال العاملين بقطاع الصيد البحري، وتثمين أفضل للثروات السمكية وتسويقها في ظروف جيدة.

وذكر بأن المشروع مكون من حاجز وقائي رئيسي على طول 400 متر، وحاجز وقائي ثانوي على طول 125 مترا ، وأرصفة قوارب الصيد بطول 140 مترا بالإضافة إلى أرصفة عائمة خاصة بقوارب الصيد التقليدي .

وأضاف أن الميناء سيجهز برصيف عائم خاص بتزويد القوارب والمحروقات، كما تمت تهيئته على أربعة هكتارات من الاراضي المسطحة، مبرزا أنه من المنتظر أن يستقبل حوالي 33 قارب صيد تقليدي و 22 قارب صيد ساحلي.

يذكر أن الزيارة التي قام بها وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، مرفوقا بعامل إقليم أوسرد، عبد الرحمان الجوهري، للميناء الجديد للصيد البحري المهيريز تندرج في إطار الزيارة التي قامت بها لجنة قيادة وتتبع تنفيذ برنامج التنمية بالأقاليم الجنوبية.
22/09/2017