أخبار


تاريخ النشر : 23/07/2016

انطلاق النسخة الثانية لمهرجان سمك السردين بالداخلة

انطلقت، يوم السبت بكورنيش مدينة الداخلة، فعاليات النسخة الثانية لمهرجان سمك السردين الذي تنظمه وزارة الفلاحة والصيد البحري والمكتب الوطني للصيد بشكل متزامن بكل من طنجة وفاس و مراكش وآسفي والداخلة.

وستكون ساكنة وزوار مدينة الداخلة على موعد مع اكتشاف وتذوق سردين مشوي مهدى لكل زوار الفضاء الواسع للعرض الذي أطلق عليه إسم “قرية حوت بلادي” وافتتحه والي الجهة عامل أقليم وادي الذهب، السيد لامين بنعمر.

ويضم فضاء العرض ست لوحات تحسيسية تهم مواضيع مختلفة حول إنتاج السمك، وتهيئة المصايد، والبحث العلمي، وتثمين المنتوج، والفوائد الصحية للسمك، فضلا عن فضاء للتنشيط وآخر للتذوق.

وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة تحت شعار ” حوت بلادي من خير بلادي”، إلى تشجيع الاستهلاك الداخلي لسمك السردين وتثمينه وسط العموم باعتباره منتوجا رئيسيا للإنتاج الوطني من السمك والتحسيس بفوائده الصحية.

ويندرج تنظيم مهرجان سمك السردين في إطار تفعيل استراتيجية التسويق المؤسساتي لمنتوجات البحر المنبثقة من مخطط (آليوتيس)، والذي يهدف إلى تنمية قطاع الصيد البحري، وتشجيع الاستهلاك الداخلي للسمك.

وحسب وثيقة للجهة المنظمة، فان هذه المبادرة تروم تقديم المنتوجات البحرية المغربية بصورة أفضل بالسوق الوطنية وكذلك بالأسواق العالمية، وذلك عبر وضع علامة مميزة للمنتوجات ذات الجودة العالية، باعتبارها ضمانة للمستهلك، وتكثيف التواصل حول قطاع الصيد وضمان ترويج شامل للمنتوجات البحرية المغربية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن إنتاج السردين يمثل لوحده 52 في المائة من إجمالي إنتاج السمك بالمغرب، بواسطة أسطول صيد سمك السردين الذي يتكون من 621 باخرة و 22 سفينة جر مبردة ترسو ب22 ميناء، مبرزا أن البنية التحتية للتسويق تتكون من 22 سوق سمك بالموانئ، وسبعة أسواق سمك بالجملة، وتسعة مراكز لفرز السمك الصناعي.
23/07/2016