أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 14/12/2020

باحثة بحرينية: الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على كامل أراضيه نتيجة للتدبير الجيد لهذا الملف

 

قالت الباحثة البحرينية بثية خليفة قاسم ، إن اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة المغرب على كامل أراضيه، جاء نتيجة التدبير الجيد للدبلوماسية المغربية لهذا الملف، مؤكدة أن القرار الامريكي سيؤثر بلا شك على الجولات القادمة من التفاوض حول هذه الأزمة المفتعلة.

وأضافت بثينة خليفة قاسم ،أن الموقف المغربي والإدارة الدبلوماسية الهادئة والمتمسكة بحقها كان لها تأثيرها الأكيد في نجاح الجهود المغربية في التأثير على مواقف الدولة حتى تحققت هذه النتيجة المهمة وهي الاعتراف الأميركي الواضح بصحة وقانونية الموقف المغربي في قضية الصحراء.

وتابعت ،لأول مرة يعلن البيت الأبيض الأميركي أنه يعترف بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء الغربية، ويقول بوضوح إن الحل الوحيد هو الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، واعتبر البيان الأميركي الصادر في هذا الشأن أن هذا هو الأساس الوحيد والموثوق والواقعي للنزاع على أراضي الصحراء، وقال حرفيا إن الولايات المتحدة تعتقد أن قيام دولة صحراوية مستقلة ليس خيارا واقعيا لحل النزاع، وأن الحكم الذاتي الحقيقي تحت السيادة المغربية هو الحل الوحيد الممكن.

وتأكيدا على ذلك تضيف الباحثة ، اتخذت الولايات المتحدة خطوة عملية أخرى وهي اتخاذ قرار بفتح قنصلية أميركية في منطقة الصحراء.

وأردفت ،صحيح أن مشكلة الصحراء المغربية محسومة منذ وقت طويل لصالح المغرب، وأن الموقف المغربي له أساسه القانوني والتاريخي في هذه القضية، لكن عندما تتبنى الولايات المتحدة الرؤية المغربية لحل هذه المشكلة يختلف الأمر على أرض الواقع ويضطر الكثيرون ممن لهم علاقة مباشرة أو غير مباشرة بهذه القضية لمراجعة مواقفهم.

وقالت “الكل بلا شك يأخذ في الاعتبار موقف الولايات المتحدة من أية قضية وليس فقط قضية الصحراء المغربية، لأن الولايات المتحدة قوة كبيرة ولها تأثيرها الذي لا سبيل لإنكاره على كل قضايا العالم، رضينا أم لا، وكما قال سقراط… القوي يعرف الحق”.
14/12/2020