أخبار


تاريخ النشر : 24/09/2016

جهة العيون الساقية الحمراء: والي الجهة يدعو المترشحين للاستحقاقات المقبلة بالمنطقة إلى التحلي بالمسؤولية الوطنية والسياسية خلال الحملة الانتخابية

دعا والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل اقليم العيون، السيد يحظيه بوشعاب، يوم الجمعة بالعيون، المترشحين للاستحقاقات الانتخابية المقبلة بالمنطقة، وممثلي الأحزاب السياسية، إلى التحلي بالمسؤولية الوطنية والسياسية خلال الحملة الانتخابية، والتقيد بالقوانين المعمول بها.

وقال السيد بوشعاب، في لقاء حضره ممثلو مختلف السلطات المدنية والعسكرية بالإقليم، إن النقاش خلال هذه الحملة يجب أن يتركز حول البرامج والابتعاد عن كل ما من شأنه إفساد هذا الاستحقاق الوطني ،مذكرا في الوقت ذاته بالأشواط الكبيرة التي قطعها المغرب على درب الإصلاح وبناء الصرح الديمقراطي.

وأكد على أن اقتراع يوم 7 أكتوبر القادم يشكل محطة جديدة لتعزيز النتائج المتميزة التي حققتها الأقاليم الجنوبية خلال مختلف الاستحقاقات الوطنية والجماعية والجهوية من خلال المشاركة المكثفة لأبناء هذه الأقاليم والتي تعكس الروح الوطنية والانخراط في بناء الصرح الديموقراطي.

وتعهد الوالي بالتزام الحياد الإيجابي واتخاذ كافة التدابير لضمان مرور الانتخابات في جو يسوده الاحترام والنزاهة والمنافسة الشريفة، مؤكدا على أن نجاح العملية الانتخابية رهين بالتحلي بروح المسؤولية العالية.

من جهته، أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون أن السلطة القضائية بالأقاليم الجنوبية بجميع مكوناتها على نفس المسافة من الحياد بين كافة الفرقاء المتنافسين على المقاعد الانتخابية، مبرزا أنها ستظل حريصة على مواكبة نزاهة هذه الاستحقاقات والتصدي لكل المخالفات التي من شأنها المساس بشفافية الانتخابات وسلامة عملياتها ونزاهة نتائجها.

وأعلن عن إحداث خلية دائمة، قضائية وأمنية، بالمحاكم المحلية، للسهر على التطبيق السليم للقوانين المتعلقة بالانتخابات التشريعية المقبلة، موضحا بأن هذه الخلية ستتحرى وتبث في الشكايات المرتبطة بهذه الاستحقاقات على مستوى الإقليم، وتعمل على معالجتها واتخاذ ما يجب من إجراءات قانونية تحت الإشراف المباشر للقضاء الذي سيعكف على التطبيق السليم للقانون.

ويبلغ عدد المترشحين لخوض غمار الانتخابات التشريعية، التي ستجرى يوم 7 أكتوبر المقبل، على مستوى إقليم العيون، 57 مترشحا ومترشحة، يتنافسون من أجل الظفر بالمقاعد الثلاث البرلمانية المخصصة للدائرة الانتخابية العيون.

ويتوزع هؤلاء المرشحون على 19 لائحة تمثل أحزاب والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والحركة الشعبية، والعدالة والتنمية، والأصالة والمعاصرة، والتقدم والاشتراكية، والعمل، وفيدرالية اليسار الديمقراطي، والحركة الديمقراطية الاجتماعية، والحرية والعدالة الاجتماعية ، وجبهة القوى الديمقراطية، والبيئة والتنمية المستدامة، والديمقراطيين الجدد، والأمل، والاتحاد المغربي للديمقراطية، والشورى والاستقلال، والوسط الاجتماعي، والمجتمع الديمقراطي، والديمقراطي الوطني.

ويبلغ عدد مكاتب التصويت، التي أعدتها السلطات المحلية على صعيد الإقليم، 246 مكتبا للتصويت و32 مكتبا مركزيا، وذلك لتمكين الهيئة الناخبة التي يصل عددها بهذا الإقليم الى 129 ألف و910 ناخبا، من أداء واجبها الوطني في أحسن الظروف.
23/09/2016