أخبار


تاريخ النشر : 17/12/2016

حوالي 4500 مستفيد من قافلة طبية متخصصة في جراحة العيون بجهة كلميم واد نون

استفاد حوالي 4500 شخص بجهة كلميم واد نون من قافلة طبية متخصصة في جراحة العيون احتضنها المركز الاستشفائي الجهوي بكلميم، من 10 إلى 16 دجنبر الجاري، بمبادرة من مؤسسة البصر الخيرية العالمية، ودعم من هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية بالمملكة العربية السعودية.

وشملت هذه العملية الإنسانية، التي نظمت بتعاون مع مجلس جهة كلميم واد نون، والمديرية الجهوية للصحة، بالإضافة إلى القيام بفحوصات طبية، إجراء 431 عملية جراحية للمصابين بمرض المياه الزرقاء (الجلالة)، فيما تم توجيه 169 حالة من المصابين بمضاعفات السكري والتهابات في العيون قصد إجراء عمليات جراحية في أقرب الآجال.

وعرفت هذه القافلة، أيضا، توزيع 1300 نظارة شمسية وللقرب، وكذا توزيع الأدوية على المرضى.

وقام بتأطيرهذه القافلة الطبية طاقم طبي يتكون من 30 فردا مغاربة وأجانب (باكستان، السودان، السعودية) موزعين على 10 أطباء في جراحة العيون و10 أطر إدارية و10 آخرين من تقنيين وفنيين وممرضين.

وقال سمير كتون، الكاتب العام لمؤسسة البصر الخيرية العالمية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الغاية الأساس من هذه القافلة الطبية هي المساهمة في محاربة الأمراض المسببة للعمى، وذلك عبر تقديم نصائح تحسيسية وتوعوية في هذا المجال، وتخفيف الضغط عن المستشفيات المحلية، وكذا تبادل التجارب بين الطقم الصحي المحلي وطاقم القافلة الطبية.

وأشار إلى أن تنظيم هذه القافلة بكلميم يندرج ضمن برنامج أعدته المؤسسة يضم ست محطات انطلق مؤخرا من مدينة الدارالبيضاء (عمالة النواصر) مرورا ببني ملال وإنزكان حيث ستحط الرحال، بعد محطة كلميم، بمنطقة تحناوت (مراكش) ثم العودة إلى الدار البيضاء بعمالة سيدي عثمان، مبرزا أن هذه القافلة تستهدف 30 ألف شخص وإجراء 3000 عملية جراحية للعيون وتوزيع 7500 نظارة.
16/12/2016