أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 15/12/2020

خبير إندونيسي: اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء “ضربة قاتلة” لخصوم الوحدة الترابية للمملكة

 

 قال الخبير الإندونيسي في العلاقات الدولية، جيجيف أحمد جمال الدين، يوم الاثنين، إن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على صحرائه هو “ضربة قاتلة” لجميع خصوم المغرب الذين يحاولون النيل من سيادته ووحدته الترابية. وأضاف السيد جمال الدين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا “الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة دليل سياسي يؤكد مرة أخرى سيادة المملكة المغربية على أراضيها ووحدتها الترابية الكاملة”.

وتابع أن القرار الأمريكي يعد أيضا تتويجا للجهود الدؤوبة لدبلوماسية دينامية وفعالة يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وسجل الخبير الإندونيسي أنه “بالموازاة مع التعبئة الدائمة لجلالة الملك للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، يواصل جلالته، بصفته رئيسا للجنة القدس، جهوده الداعمة للقضية الفلسطينية، وكذا لتحقيق سلام شامل ودائم في المنطقة”.

وفي السياق ذاته، يرى أحمد جمال الدين أن إقرار الولايات المتحدة بالسيادة الكاملة والتامة للمغرب على أقاليمه الجنوبية كفيل بتعزيز مناخ الأعمال في المنطقة، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية بشكل كبير ودائم نحو هذا الجزء من المملكة.
ومع 15/12/2020