أخبار

تقافة


تاريخ النشر : 20/11/2017

دورة تكوينية بكلميم حول البرنامج الوطني لجرد وصون الموروث الشفهي الحساني

 

نظمت المديرية الجهوية للثقافة بكلميم، مؤخرا، دورة تكوينية حول البرنامج الوطني لجرد وصون الموروث الشفهي الحساني .

وشارك في الدورة التكوينية حول هذا البرنامج الذي يندرج ضمن الاتفاقية الإطار خاصة بالعقد البرنامج للتنمية المندمجة لجهة كلميم واد نون 2016 – 2021 (المكون الثقافي)، ثلة من الباحثين الذين لهم إلمام وعلاقة بالموروث الحساني بجميع تجلياته.

وأكدت الجهة المنظمة أن المشاركين في الدورة (16 و 17 نونبر)، التي أطرتها رئيسة مصلحة جرد التراث بوزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) السيدة شميشة كون، اطلعوا على طرق جرد التراث اللامادي من خلال التجارب التجار بالمتعددة لمسئولي التراث بالوزارة.

كما تم خلال الدورة، وفق المديرية، الوقوف على كيفية التعامل مع عملية جرد التراث ومع حملة هذا التراث وأخلاقيات التعامل معهم احتراما لمكانتهم الاجتماعية والأدبية مع الأخذ بعين الاعتبار ميولاتهم ومدى استعدادهم للتصوير أو التسجيل .

ووفق ذات المصدر أكد المدير الجهوي للثقافة السيد الطالب بويا لعتيك في كلمة خلال افتتاح الدورة على حرصه الشديد على حضور تمثيلية أقاليم الجهة الأربعة وعلى أهمية المشاركين في الدورة لما لهم من دراية وخبرة في الميدان الحساني وخصوصا في شقه اللامادي.

يذكر أنه سيتم قريبا، وفق المديرية الجهوية، عقد اجتماع لتحديد تاريخ انطلاق البرنامج الوطني لجرد وصون الموروث الشفهي الحساني وتوفير الوسائل المادية واللوجستية لإتمامه على أحسن وجه.
20/11/2017