سياسة


تاريخ النشر : 01/02/2018

رئيس مجلس النواب الشيلي يجدد التأكيد على دعم بلاده لمجهودات المغرب الرامية إلى إيجاد حل لقضية الصحراء

جدد رئيس مجلس النواب الشيلي السيد فيديل إسبينوزا ساندوفال، يوم الاربعاء بالرباط، التأكيد على دعم بلاده لمجهودات المغرب الرامية إلى إيجاد حل لقضية الصحراء.

وذكر السيد إسبينوزا ساندوفال، الذي يقوم بزيارة للمملكة على رأس وفد من مجلس النواب الشيلي، في هذا السياق، بالتصويت مؤخرا، من طرف غرفتي البرلمان الشيلي على مشروعي قرار يدعمان المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء.

وأبرز المسؤول الشيلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب لقاء مع رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية (كوركاس) السيد خليهن ولد الرشيد، عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، معتبرا أن هذه العودة ستمكن من “المضي قدما” نحو حل لنزاع الصحراء.

وبعد أن وصف زيارته للمغرب بـ”الناجحة”، أكد رئيس مجلس النواب الشيلي أنه أجرى مباحثات “مهمة” مع رئيس الكوركاس، تمكن من خلالها كلا الطرفين من استعراض العلاقات المغربية-الشيلية منذ زيارته الأخيرة للمملكة في فبراير 2017.

وقال إن زيارة الوفد الشيلي للمملكة تهدف بالاساس إلى تقوية العلاقات “الجيدة” بين البلدين بشكل أكثر.

وكان السيد إسبينوزا ساندوفال قد أجرى، في وقت سابق، مباحثات مع رئيس مجلس النواب، السيد الحبيب المالكي، وكذا كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية السيدة رقية الدرهم.

ويضم الوفد البرلماني الشيلي على الخصوص، النائب روبيرتو ليون راميريز، عضو مجموعة الصداقة الشيلي-المغرب، والسيدة جاكلين بييار، مديرة العلاقات الدولية بالبرلمان الشيلي.
31/01/2018