أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 01/02/2018

رئيس مجموعة الصداقة الأوروبية المغربية بالبرلمان الأوروبي يجدد التأكيد على أهمية مقترح الحكم الذاتي المغربي

 

جدد رئيس مجموعة الصداقة الأوروبية المغربية بالبرلمان الأوروبي السيد جيل بارنيو، يوم الثلاثاء بالرباط، التأكيد على أهمية مقترح الحكم الذاتي المغربي.

ووصف السيد بارنيو ، خلال مباحثات أجراها مع السيد أحمد التويزي عضو مكتب مجلس المستشارين وحضرها السيد محمد الشيخ بيد الله رئيس مجموعة الصداقة المغربية ـ الأوروبية، هذا المقترح بـ”الجدي وذي مصداقية” وكإطار لحل النزاع حول الصحراء في إطار السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمملكة المغربية. من جهة أخرى، أشاد رئيس مجموعة الصداقة الأوروبية المغربية بالبرلمان الأوروبي بالدور الهام الذي تلعبه الديبلوماسية البرلمانية، في تقريب وجهات النظر بين الأطراف والدفاع عن الشراكة الاستراتيجية المتميزة القائمة بين الجانبين.

كما تناول المسؤول الأوروبي، حسب بلاغ لمجلس المستشارين، مجموعة من القضايا المشتركة التي تهم التحديات الأمنية، والمفاوضات حول ملف الصيد البحري، والهجرة وغيرها، واستعرض الأهداف المتوخاة من وراء إحداث ” أورو ميد أ ” كمؤسسة لحوار البرلمانيين والترافع حول القضايا التي تهم المنطقة الأورو ـ متوسطية والإفريقية. ووجه، بالمناسبة، دعوة إلى رئيس مجلس المستشارين، السيد حكيم بن شماش، للمشاركة في الندوة الدولية التي تعتزم هذه المؤسسة تنظيمها بالعاصمة باريس خلال الأسابيع القادمة حول موضوع “فرنسا والمغرب: شراكة متوجهة نحو إفريقيا”.

من جهته، أبرز السيد أحمد التويزي علاقات الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين المملكة المغربية والاتحاد الأوربي في مختلف المجالات، معتبرا أن الوضع المتقدم الذي منحه الاتحاد الأوروبي للمغرب يشكل اعترافا بأهمية التطور الذي أحرزته المملكة وتوجهها الأكيد للتقارب مع أوروبا، ومؤكدا في الوقت ذاته على الأهمية التي يوليها الجانبان لتعزيز العلاقات الثنائية. وتطرق السيد التويزي إلى أهمية الدور الذي تضطلع به المملكة المغربية إن على مستوى منطقة شمال إفريقيا أو على مستوى القارة الإفريقية، مشددا في هذا الصدد على انخراطها في إطار سياسة حسن الجوار الأوروبي.

كما استعرض الجهود المبذولة من قبل المملكة في مجال محاربة التطرف والإرهاب، واستتباب الأمن والسلم بالمنطقة، والتصدي للتغيرات المناخية، ومعالجة مشاكل الهجرة، مذكرا في هذا الإطار بالرسالة الملكية السامية، التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في القمة الـ30 للاتحاد الإفريقي، المنعقدة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، والتي قدمت رؤية متطورة حول ملف الهجرة، حيث اقترح جلالته على منظمة الاتحاد الإفريقي إحداث مرصد إفريقي للهجرة، وإحداث منصب المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي المكلف بالهجرة.

ولم يفت السيد أحمد التويزي، خلال هذه المباحثات، أن ينوه بالدور الكبير الذي يلعبه رئيس مجموعة الصداقة الأوروبية المغربية بالبرلمان الأوروبي في تعزيز وتوطيد روابط التقارب المغربي الأوروبي خدمة للمصالح المشتركة.
31/01/2018