أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 26/02/2017

سفراء عدد من الدول بالمغرب يعربون عن إعجابهم بمظاهر التنمية بجهة العيون الساقية الحمراء

أعرب عدد من السفراء المعتمدين بالمغرب، والذين يزورون حاليا مدينة العيون، عن إعجابهم بمظاهر التنمية والمشاريع التي تشهدها جهة العيون الساقية الحمراء.

وفي هذا الإطار، عبر سفير دولة الكاميرون، السيد يوسوفو محمدو، عن انبهاره بالمستوى التنموي والسوسيو-اقتصادي الذي تعرفه هذه الجهة، مضيفا أن العيون تشهد تنمية واعدة وتطورا عمرانيا واستثمارات مهمة في مختلف المجالات.

وأكد السيد يوسوفو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، رغبته في العمل على الدفع بالتعاون مع المقاولات الصناعية في مجال الصيد والمنتوجات البحرية بهذه الاقاليم، مبرزا أن الكامرون تعد من بين أكبر البلدان المستوردة للأسماك، وخاصة السردين الذي تتميز به جهة العيون.

وذكر السيد محمدو، وهو رئيس الوفد، أن كافة السفراء الحاضرين يطمحون إلى تعزيز علاقة التعاون بين المملكة المغربية وبلدانهم، مشيرا إلى أن هذا التقارب سيساهم في الإندماج الإفريقي والتعاون جنوب-جنوب الذي يقوده جلالة الملك محمد السادس.

من جهته، قال السيد ادانو كودجو، القائم بالأعمال بسفارة دولة الطوغو، إن “هذه الزيارة مكنتنا من الإطلاع على حجم الاستثمارات التي خصصتها المملكة المغربية لتنمية هذه الجهة والوقوف على جانب من جوانب هذه التنمية”.

وأضاف في تصريح مماثل “الحقيقة أنه ليس من رأى كمن سمع ، المستوى التنموي بهذه المنطقة متميز، فالبنيات التحتية والمشاريع التي تعرفها العيون مهمة جدا”، مشيرا إلى أن كل مؤشرات التنمية التي تتوفر عليها هذه الجهة من طرق وموانئ ومطار، ومؤسسات تعليمية وتكوين مهني، ومستشفيات، تدل على أن المنطقة تعرف تطورا ملحوظا على جميع المستويات.

وأعرب السيد كودجو عن “انبهاره” بما تم الوقوف عليه من مشاريع تنموية، معربا عن رغبته في العمل على عقد شراكات وتعزيز التعاون بين بلده والمملكة المغربية فيما يتعلق بمجال الاستثمار.

وتميز اليوم الاول لهذه الزيارة، التي تنظمها مجلة “ديبلوماتيكا” على مدى يومين، بعقد لقاء بمقر المجلس البلدي مع أعضاء المجلس البلدي ومدير المركز الجهوي للاستثمار، السيد محمد بومسمار، وقف خلاله أعضاء الوفد الدبلوماسي على اختصاصات هذه المؤسسة ومجالات تدخلها من أجل تسهيل المساطر لإحداث المقاولات.

واستعرض السيد بومسمار، في عرض مصور أمام أعضاء الوفد، المؤهلات التي تزخر بها المنطقة في مختلف المجالات، خاصة الإمكانيات الواعدة وفرص الاستثمار المتاحة بهذه الجهة في قطاعات الصيد البحري والسياحة وتربية المواشي والطاقة والمعادن.

كما قدم معطيات معززة بالأرقام عن مظاهر التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي تحققت بالجهة منذ استرجاعها إلى حظيرة الوطن الأم.

وبمناسبة هذه الزيارة، زار الوفد، الذي يتكون من دبلوماسيين يمثلون دول البينين وبروندي والكامرون وافريقيا الوسطى وكوريا الجنوبية والغابون وغانا وغينيا بيساو وغينيا الاستوائية وليبيريا وليبيا والنيجر ونيجريا وبنما وتشاد والطوغو، مجمع الصناعة التقليدية والقرية الرياضية ومحطة فوسبوكراع بالجماعة القروية بوكراع.

وسيواصل الوفد الدبلوماسي زيارته لمدينة العيون بعقد لقاء مع الهيئة القضائية بالعيون وزيارة عدد من المرافق السوسيو-اقتصادية والمواقع السياحية، كما ستشمل ميناء العيون وسوق السمك ومحطة تحلية مياه البحر.
25/02/2017