أخبار


تاريخ النشر : 28/05/2016

طرفاية: وفد كونفدرالية مقاولات جزر الكناري وإفريقيا يؤكد على أهمية خلق فضاء اقتصادي متكامل بين المغرب وجزر الكناري

أكد وفد كونفدرالية مقاولات جزر الكناري وإفريقيا “سيركا أفريكا”، يوم الجمعة بطرفاية، أهمية خلق فضاء اقتصادي متكامل بين المغرب وجزر الكناري من خلال تعزيز علاقات الشراكة بين رجال الأعمال الكناريين ونظرائهم المغاربة خاصة بالأقاليم الجنوبية.

وأوضح رئيس وفد “سيركا أفريكا”، السيد كارلوس ميدينا خابير، في كلمة خلال لقاء عقد بمقر عمالة طرفاية، والذي ضم حوالي 20 شخصا من رجال الأعمال والمستثمرين بجزر الكناري، أن خلق فضاء اقتصادي متكامل بين جزر الكناري والمغرب من شأنه المساهمة في تحسين مناخ الأعمال ورفع وتيرة النمو الاقتصادي لدى الطرفين.

وأضاف رئيس الوفد أن رجال الأعمال بجزر الكناري على استعداد للاستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة في قطاعات الفلاحة والخدمات والتجهيز والبناء والسياحة وإنتاج الطاقة النظيفة وغيرها، مشيرا إلى أن المقاولات بجزر الكناري التابعة للكونفدرالية لها من الخبرة والتجربة الهامة ما يمكنها من إقامة مشاريع تساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية بالمغرب.

وجدد التأكيد على أن كونفدرالية مقاولات جزر الكناري وإفريقيا ستعمل، في هذا الإطار، وبتنسيق مع السلطات المحلية، على إحداث مكتب بالعيون للتنسيق وتشجيع الاستثمار بين رجال الأعمال بالأقاليم الجنوبية للمملكة ونظرائهم بجزر الكناري من أجل إعطاء دفعة قوية للاستثمار بين المغرب وجزر الكناري.

من جهته أكد رئيس المجلس الإقليمي لطرفاية، السيد بهيا محمد سالم، في كلمة بالمناسبة، أن خلق شراكة اقتصادية قوية بين المغرب وجزر الكناري عبر إقليم طرفاية، باعتباره الأقرب جغرافيا لجزر الكناري، من شأنه تحسين مناخ الأعمال بين الجانبين وفتح آفاق واعدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لساكنتي إقليم طرفاية وجزر الكناري.

وأضاف أن زيارة وفد كونفدرالية مقاولات جزر الكناري وإفريقيا لطرفاية ما هو إلا تجسيد لقيم الصداقة والتعاون والتاريخ المشترك التي تربط المغرب وإسبانيا، مبرزا أنه يتعين استثمار هذه المؤهلات لخلق شراكة اقتصادية متينة.
27/05/2016