أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 02/02/2017

عدد من كبار مسؤولي مجلس أروبا يرحبون بعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي

رحب عدد من كبار المسؤولين بالمجلس الاروبي يوم الاربعاء بعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي، معربين عن تقديرهم الايجابي لمبادرة المملكة .

جاء ذلك خلال لقاءات اجراها القنصل العام للمغرب المكلف بالمجلس الاروبي ، محمد عروشي، مع كل من الكاتب العام للمجلس توبجورن جاغلاند، والكاتبة العامة المساعدة للمجلس غابرييلا بتايني دراغوني، ورئيس الجمعية البرلمانية للمجلس الاروبي بيدرو أغرامونت.

واعتبر جاغلاند ان تعزيز الاتحاد الافريقي ومجلس اروبا “مسألة مهمة جدا”.

وقال “لدينا تاريخ مشترك وتحدي مشترك ومستقبل مشترك”، معربا عن تقديره للتطور الذي يعرفه المغرب، و الاصلاحات التي انجزتها المملكة،مما جعلها نموذجا يحتذى.

من جهتها اشادت بتايني دراغوني بعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي، معتبرة ان الامر يتعلق ب”لحظة تاريخية وخطوة هامة”.كما نوهت بتطور تعاون المغرب مع مجلس أروبا.

من جانبه وصف بيدرو اغرامونت عودة المغرب الى الاتحاد الاروبي ب”النبإ السار”.

وشكلت هذه اللقاءات فرصة من اجل تناول جوانب مختلفة للعلاقات بين مجلس اروبا والمغرب، وآفاق تعزيز الشراكة بينهما.
02/01/2017