أخبار

اقتصاد


تاريخ النشر : 18/05/2017

فاس: انطلاق أشغال اللقاء الإفريقي حول ” تبادل التجارب الناجحة لخدمة التنمية البشرية المستدامة بإفريقيا “

انطلقت صباح يوم الخميس بالعاصمة العلمية والروحية للمملكة، أشغال اللقاء الإفريقي الذي تنظمه وزارة الداخلية تحت شعار ” تبادل التجارب الناجحة لخدمة التنمية البشرية المستدامة بإفريقيا ” .

ويشكل هذا اللقاء الإفريقي، الذي ينظم تخليدا للذكرى الثانية عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مناسبة للعديد من الخبراء والباحثين وأصحاب القرار والأكاديميين من مجموعة من البلدان الإفريقية الشقيقة لتبادل وتقاسم الأفكار وكذا لفتح نقاش معمق والانفتاح على التجارب والخبرات الإفريقية ونتائجها وبحث التصورات الكفيلة من أجل الاستفادة من النماذج الناجحة .

كما يروم هذا الملتقى الإفريقي، الذي يستمر يومين، التعريف بمنجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تعمل في إطار التوجيهات الملكية السامية والرؤية الإفريقية لجلالة الملك الرامية إلى تعزيز التعاون التضامني والفعال، خاصة فيما يتعلق بدعم التنمية البشرية وتطوير المهارات الإنسانية وإشراك المجتمع المدني في نقل المعرفة وتبادل الخبرات .

وسيتميز هذا الملتقى بتقديم مجموعة من العروض والمداخلات من قبل شخصيات مرموقة من بينهم عدد من الوزراء الذين يمثلون أكثر من 20 دولة إفريقية شقيقة مدعوة بالإضافة إلى أزيد من 500 مشاركة ومشارك من بينهم خبراء أفارقة في مجال التنمية البشرية وممثلون عن الهيئات المنتخبة والنسيج الجمعوي والمؤسسات والهيئات العمومية وأكاديميون وشركاء وخبراء ماليون وممثلون عن المصالح الخارجية للدولة والذين سيبحثون في إطار ورشات ولقاءات مختلف القضايا المرتبطة بالتنمية البشرية .

وسيعرف هذا الملتقى تنظيم ثلاث ورشات متخصصة يؤطرها مجموعة من الخبراء لتقديم التجارب الإفريقية والوطنية في مجال التنمية البشرية، ستعقد أولاها صباح اليوم وتبحث موضوع ” مقاربات محاربة الفقر والهشاشة “، بينما تعالج الورشة الثانية التي ستعقد بعد ظهر اليوم موضوع ” الحكامة الرشيدة في خدمة التنمية البشرية “، في حين تدرس الورشة الثالثة التي ستعقد يوم غد الجمعة قضية ” الشباب قوى التنمية البشرية ” .

وعلى هامش هذا اللقاء، سيتم تنظيم قرية للأنشطة المدرة للدخل تحت شعار ” الموارد الإفريقية في خدمة التنمية البشرية المستدامة ” ستكون مفتوحة للعموم بساحة ( فلورانس ) بشارع الحسن الثاني بفاس وتستمر إلى غاية يوم 21 ماي الجاري .

وستضم هذه القرية ممثلي 40 تعاونية مستفيدة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى جانب ممثلي 24 تعاونية من الدول الإفريقية الشقيقة المشاركة، حيث ستشكل هذه القرية فرصة لإبراز تنوع المنتجات المحلية والإفريقية وتسويقها .
18/05/2017