أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 28/04/2018

قضية الصحراء المغربية محور مباحثات رئيس برلمان مجموعة دول الأنديز ورئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية

شكلت قضية الصحراء المغربية محور مباحثات، أجراها يوم الخميس بالرباط، رئيس برلمان مجموعة دول الأنديز السيد فرناندو ميثا مونكادا ورئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية (الكوركاس) السيد خليهن ولد الرشيد.

وتناولت المباحثات بين السيد ولد الرشيد والسيد ميثا مونكادا من دولة الشيلي، حسب الموقع الإلكتروني للكوركاس، مختلف واجهات نزاع الصحراء المغربية وآفاق النزاع المفتعل في ظل الولاية الجديدة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي في المنطقة.

وتوقف رئيس المجلس، خلال هذا اللقاء، الذي حضره الأمين العام للمجلس ماء العينين بن خليهن ماء العينين، ومولاي أحمد مغيزلات، عضو المجلس، عند الحل السياسي الوحيد الممكن في الصحراء، وهو الحكم الذاتي، نظرا لعدالته وشجاعته وجديته، وأيضا لمصداقيته المشهود بها في قرارات مجلس الأمن منذ 2007، كونه مصاغا من طرف الصحراويين أنفسهم المعنيين مباشرة بالنزاع، ويحظى بإجماع كافة الشعب المغربي وفعالياته ومؤسساته السياسية.

يذكر أن رئيس برلمان مجموعة دول الأنديز، الذي يضم برلمانات دول الشيلي وبوليفيا والإكوادور والبيرو وكولومبيا، يقوم بزيارة رسمية للمملكة ما بين 24 و29 أبريل الجاري، حيث شارك في المنتدى البرلماني الاقتصادي الإفريقي العربي، الذي نظمه مجلس المستشارين يومي 25 و26 أبريل، تحت شعار “من أجل بناء نموذج تكاملي للتعاون الإقليمي”.