أخبار


تاريخ النشر : 28/05/2016

كلميم: افتتاح فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي لوثائقي حقوق الإنسان

افتتحت مساء يوم الجمعة 27 ماي، بكلميم الدورة الخامسة للمهرجان الدولي لوثائقي حقوق الإنسان، وذلك بمنح جائزة المهرجان لحقوق الانسان لكل من رئيس المجلس الإقليمي لكلميم إحيا إفرادن والفاعل الجمعوي والحقوقي كمال مستبشر.

وشهد حفل افتتاح هذه التظاهرة، التي تنظم من طرف مركز الجنوب للفن السابع بدعم من المركز السينمائي المغربي والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، تقديم أعضاء لجنة التحكيم التي يترأسها المنتج والمخرج المصري عبدالعزيز الجمل وتضم في عضويتها فاعلين حقوقيين وجمعويين وإعلاميين .

ويهدف هذا الملتقى، الذي يمتد لثلاثة أيام، إلى توظيف الأفلام كأداة للتواصل وتبادل الخبرات والتجارب مع المهتمين في مجال التمثيل والإخراج، واقتسام انشغالات التفكير في الموضوع وتشجيع الاهتمام بالثقافة السمعية البصرية وثقافة الصورة والصوت بشكل عام وما يرتبط بالفيلم بشكل خاص كأداة للتربية والحوار، وكذا العمل على تطوير القدرات التقنية والرقمية التي تخدم الصناعة .

واختارت اللجان الفنية ولجان المشاهدة الأولية لهذا الملتقى 15 فيلما ضمن المسابقة الرسمية تمثل دول فلسطين وتونس والجزائر ومصر والعراق ولبنان وسوريا والنرويج وموريتانيا والسودان والطوغو، فيما سيتم في اطار البانوراما عرض 7 أفلام وثائقية.

وبموازاة هذه العروض سيتم تنظيم ، بالخصوص، ورشات تكوينية لفائدة الشباب تروم تطوير القدرات التقنية والرقمية التي تخدم الصناعة السينمائية .

وللاشارة فإن مركز الجنوب للفن السابع، الذي أحدث سنة 2011، يهدف بالاساس إلى المساهمة في التعريف بأنواع الأفلام وتوظيفها كأداة للتواصل وتبادل الخبرات والتجارب مع المهتمين بمجال التمثيل والسينما والإخراج.

كما يتطلع إلى تشجيع الاهتمام بالثقافة السمعية البصرية وتوظيف ثقافة الصورة والصوت بشكل عام وما يرتبط بالفيلم بشكل خاص، وربط التواصل والتعاون مع الجمعيات ذات الأهداف المشتركة، بالإضافة إلى تطوير القدرات التقنية والرقمية التي تخدم الصناعة السينمائية من خلال ورشات تكوينية لفائدة شباب المنطقة.
27/05/2016