أخبار


تاريخ النشر : 01/01/2017

كلميم: افتتاح مركز أبحاث جديد للنهوض بالبحث التاريخي في منطقة واد نون

تم، يوم الخميس بكلميم، تنظيم حفل افتتاح “مركز أهل بيروك للتراث والأبحاث والتنمية” الذي يعنى بالبحث التاريخي في منطقة واد نون ضمن الجهود العلمية الرامية إلى النهوض بالأبحاث التاريخية المتخصصة في تراث وتاريخ المنطقة.

وقال يحيا بيروك، الكاتب العام للمركز الجديد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، إن تأسيس المركز ينطلق من رغبة أسرة بيروك في تقاسم المعرفة التاريخية التي كانت جزءا فاعلا فيها، بما تتوفر عليه من وثائق ومراسلات تاريخية مهمة.

وأشار إلى أن أسرة بيروك قررت إنشاء المركز لنفض الغبار عن صفحات مهمة من تاريخ البلاد لاسيما على مستوى منطقة واد نون، حيث تتوفر الأسرة على وثائق مهمة في المجالين السياسي والاقتصادي.

وأضاف السيد بيروك أن الوثائق التاريخية تتوزع على فترات زمنية تصل إلى ما يزيد أحيانا عن مئتي سنة، وبعضها يؤرخ للمرحلة التي كانت فيها منطقة واد نون مركزا تجاريا هاما وهمزة وصل بين إفريقيا وباقي مناطق المغرب وأوربا، كما تعرف (الوثائق) بدور أسرة بيروك في صناعة تاريخ المنطقة.

ويهدف “مركز أهل بيروك للتراث والأبحاث والتنمية” أيضا إلى ترميم المآثر التاريخية الواد نونية التي “طالها الكثير من الإهمال” والتي تعد معالم مهمة من معالم المنطقة منذ قرون.

30/12/2016