أخبار


تاريخ النشر : 24/09/2016

كلميم: دورة تكوينية حول الإطار القانوني والحقوقي لعملية الانتخابات المقبلة

ينظم منتدى الجنوب للصحافة والإعلام، يوم الجمعة بكلميم، دورة تكوينية لفائدة عدد من الإعلاميين والصحفيين بالجهات الجنوبية الثلاث وبجهة كلميم واد نون خصوصا، وذلك حول موضوع “الإطار القانوني والحقوقي لعملية الانتخابات المقبلة”.

ويتلقى المستفيدون من هذه الدورة التكوينية (حوالي 20 إعلاميا وإعلامية)، التي تنظم تحت شعار “تعزيز قدرات الصحفيين والإعلاميين في مجال تغطية الانتخابات التشريعية” تكوينا لتطوير قدراتهم ومهاراتهم في مجال تغطية الانتخابات التشريعية المقبلة.

وأكد رئيس منتدى الجنوب للصحافة والإعلام، في الجلسة الافتتاحية للدورة، أن هذه الأخيرة تروم إبراز أهمية التأطير والتكوين الحقوقي والمهني في مجال الإعلام والصحافة ودوره في إنجاح هذه الاستحقاقات عبر ضمان حياد الإعلام بكافة أطيافه والعمل على نشر الخبر الصحيح.

من جهتهم، أبرز متخصصون في المجال الحقوقي والإعلامي يؤطرون ورشات هذه الدورة التكوينية، أهمية ومحورية دور وسائل الإعلام في إنجاح الاستحقاقات التشريعية المقبلة.

وفي هذا الإطار، أكد مصطفى العراقي، عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن المجلس يدعم كل الأنشطة التي تنظمها منظمات المجتمع المدني في ما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن هذه الدورة التكوينية هي نشاط يندرج في إطار ثقافة حقوق الإنسان أثناء العملية الانتخابية، وكذا ارتباط الحق في الحصول على المعلومة.

وأشار السيد العراقي إلى أن علاقة المجلس بالمجتمع المدني هي علاقة دعم وحضور وشراكة، مبرزا أن ما يسعى إليه المجلس هو النهوض بحقوق الإنسان ووقايتها من أي انتهاكات، مؤكدا أن المجلس اشتغل في علاقته بالعمل الصحفي من زاويتين اثنتين هما الحق في الحصول على المعلومة وتقديم مذكرات وآراء استشارية في ما يتعلق بمدونة الصحافة.

وتطرق الفاعل الحقوقي إلى الأنشطة المكثفة التي يقوم بها المجلس الوطني لحقوق الإنسان سواء على المستوى المركزي أو عبر اللجان الجهوية المنتشرة عبر التراب الوطني، مشيرا بهذا الخصوص، إلى أن المجلس نظم خلال الأربع سنوات الماضية أزيد من ألف نشاط وأصدر إلى حد الآن 100 مؤلف تتضمن مذكرات وآراء استشارية ودراسات ودلائل.

من جهتها، أبرزت المديرة الجهوية للاتصال بالعيون، السيدة فاطمة الأمين، أهمية هذه الدورة التكوينية التي تتجسد في راهنية موضوعها المرتبط بالانتخابات التشريعية المقبلة التي يراهن الجميع على جعلها مناسبة لتعزيز الخيار الديمقراطي الذي ينهجه المغرب، مؤكدة على أهمية دور وسائل الإعلام في إنجاح هذه الاستحقاقات من خلال التناول المهني لمختلف مراحلها.

وتمحورت مواضيع هذه الدورة التكوينية، التي استمرت طيلة يوم الجمعة ضمن ورشتين، حول “الأسس الحقوقية للعمل الصحفي والإعلامي” و”حق الحصول على المعلومة وارتباطه بتغطية الانتخابات التشريعية”، و”تمكين العاملين في الميدان الصحفي والإعلامي من المبادئ المهنية والقانونية والأخلاقية في تغطية الانتخابات”، و”المسؤولية المهنية للعاملين في المجال الصحفي والإعلامي”.
23/09/2016