أخبار


تاريخ النشر : 29/11/2016

العيون : ورشات تكوينية حول أمراض الإبل لفائدة الأطباء والتقنيين البياطرة

استفاد الأطباء والتقنيون البياطرة بالعيون، مؤخرا، من ورشات تكوينية حول أمراض الإبل نظمتها المديرية الجهوية للمكتب الوطني السلامة الصحية للمنتوجات الغذائية.

وتندرج هذه الورشات التكوينية التي أطرها أساتذة من معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط في اطار المخطط التكويني الذي أعدته المديرية الجهوية للمكتب الوطني السلامة الصحية للمنتوجات الغذائية برسم سنة 2016، والذي يهدف الى تقوية قدرات البياطرة بالجهة حول الأمراض التي تصيب الجمال.

وأبرزت المديرة الجهوية للمكتب الوطني السلامة الصحية للمنتوجات الغذائية بالعيون السيدة صفية التوزاني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ان هذه الدورات التكوينية تهدف بالأساس الى الاستجابة الى المتطلبات المرتبطة بتشخيص بعض من الأمراض التي تصيب قطيع الإبل.

وأضافت أن هذه الورشات التي احتضنها المختبر الجهوي للتحاليل والأبحاث بالعيون على مدى ثلاثة ايام، تميزت بتقديم عروض نظرية، لفائدة الأطباء والتقنيين البياطرة تمحورت حول “علم الوبائيات” ، و”علم الميكروبيولوجيا ( الأمراض التعفنية )”، و “التشريح المرضي “، الى جانب حصة تطبيقية حول التشريح المرضي للإبل من اجل تمكين المستفيدين من التعرف على الأعراض المرتبطة بأمراض الإبل.

من جهته أشار البروفسور محمد بوسليخن، وهو أستاذ بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، متخصص في علم الوبائيات ، الى ان هذه الورشات التكوينية ركزت على أمراض الإبل المعروفة بالمغرب ، أو التي يعاني منها قطيع الإبل بدول أخرى.

وأكد على أهمية التنسيق بين كافة المتدخلين بالقطاع من اجل توفير المعطيات والمعلومات المرتبطة بأمراض الإبل، داعيا الى ، تعزيز التواصل بين مربي الابل والأطباء البياطرة من اجل التمكن من تحديد الأمراض التي تصيب قطعان الجمال. ويشكل قطاع تربية الإبل العمود الفقري للنشاط الاقتصادي والاجتماعي بالأقاليم الجنوبية للمملكة فضلا عن دوره الثقافي والترفيهي والسياحي.
28/11/2016