أخبار


تاريخ النشر : 16/10/2016

لقاء إعلامي بالداخلة حول المسارات المهنية

نظمت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بحهة الداخلة وادي الذهب بتنسيق مع قطاع التكوين المهني بالحهة، يوم السبت، بمقر الاكاديمية بالداخلة، لقاء إعلاميا حول المسارات المهنية، تحت شعار “المسارات المهنية خطوة للاندماج في سوق الشغل”.

ويندرج هذا اللقاء في إطار التدبير السادس من التدابير ذات الأولوية الخاص بإحداث مسار مهني بالثانوي الإعدادي، من خلال اعتماد مجموعة من التخصصات ذات البعد المهني، والتي تستجيب إلى حاجيات المتعلمات والمتعلمين وكذا القطاعات المهنية في مجالات الفلاحة والصناعة والخدمات.

وقالت مديرة الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، السيدة الجيدة اللبيك، إن المسار المهني يساعد عددا من التلاميذ على تعلم مهنة بالموازاة مع تعليمهم الأساسي، موضحا أن نسبة كبيرة من التلاميذ يغادرون مقاعد الدراسة بسبب أنها لا تستجيب لاهتماماتهم، ليأتي هذا المسار محاولا الحد من الهدر المدرسي والاستجابة لتطلعات هؤلاء التلاميذ.

وأوضحت السيدة اللبيك، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أن التلاميذ المتابعين لدراستهم في المسار المهني يمكنهم مستقبلا الحصول على شهادة باكالوريا مهنية، أو الولوج مباشرة إلى مراكز التكوين المهني ، وتهيئ ديبلوم مهني، أو الخروج لسوق الشغل في إطار المقتضيات القانونية.

وأكدت مديرة الاكاديمية الجهوية، أن التوجيه نحو المسار المهني سيهم مستقبلا تلاميذ السنة السادسة ابتدائي، عبر مسار لاكتشاف المهن، يتم فيه إطلاع التلاميذ على مجموعة من المهن ومساعدتهم على التوجيه من طرف هيأة الإعلام والتوجيه، إلى جانب الآباء والأولياء.

ويزاوج هذا المسار المهني بين التعليم العام والتكوين المهني، وتحتضنه بشكل تدريجي، مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي ومؤسسات التكوين المهني للقطاعات الشريكة، في إطار مرحلة نموذجية مدتها ثلاث سنوات، في أفق توسيعه وتنويعه من خلال إضافة مسارات مهنية أخرى كلما اقتضت الحاجة إلى ذلك وتوفرت شروط النجاح.

ويلج السنة الأولى من المسار المهني بالتعليم الثانوي الإعدادي التلميذات والتلاميذ الناجحون في السنة السادسة ابتدائي بالنسبة للمرحلة الأولى للتوجيه، والسنة الأولى الإعدادي بالنسبة لإعادة التوجيه.

كما تتاح للتلاميذ الناجحين في نهاية السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي فرصة اختيار إحدى المسارات كالجذوع المشتركة المهنية أو مستوى التأهيل المهني أو ولوج سوق الشغل شريطة بلوغ السن القانوني أو الاستفادة من تدريب مهني بوحدات الإنتاج يتوج بدبلوم في التخصص.
15/10/2016