أخبار


تاريخ النشر : 08/10/2016

مؤتمر  للأممية الاشتراكية بأكرا : المبادرة المغربية للحكم الذاتي تعد الحل الوحيد للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية

أكد عبد السلام الدباغ، عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الاشتراكية، يوم الجمعة بأكرا (غانا) أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تعد الحل الوحيد الممكن لضمان التسوية النهائية للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية.

وأوضح السيد الدباغ، على هامش مشاركته بالعاصمة الغانية في اجتماع لجنة افريقيا بالأممية الاشتراكية، أنه لن تتم تسوية هذا النزاع المفتعل من طرف خصوم وأعداء الوحدة الترابية للمملكة إلا في إطار مفاوضات “جدية” و”ذات مصداقية” بين جميع الأطراف المعنية.

وفي معرض إشارته إلى تقرير بعثة الأممية الاشتراكية إلى المنطقة، والذي تمت المصادقة عليه بنيويورك في يوليوز 2015، شدد السياسي المغربي على أهمية البحث عن تسوية سياسية “سلمية” و”مقبولة” من لدن جميع الأطراف المعنية، في إطار الأمم المتحدة من أجل تجنب الإضرار بالمنطقة، مؤكدا في هذا السياق أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تحت السيادة المغربية تتمتع بكل صفات المصداقية والواقعية والذكاء والعدالة.

وأشار السيد الدباغ إلى أنه أعطى في عرض قدمه خلال اجتماع الأممية الاشتراكية بأكرا لمحة تاريخية بخصوص الدور الذي اضطلع به المغرب في تأسيس منظمة الوحدة الافريقية، والذي تعد محطة أساسية في تاريخ القارة.

كما تطرق إلى المعاناة والخروقات الجسيمة لحقوق الانسان التي يعاني منها المغاربة المحتجزون في مخيمات تندوف، وكذا التحديات المرتبطة بالسلم والأمن بالمنطقة.

وأشار إلى أن عددا من الوفود المشاركة في مؤتمر الأممية الاشتراكية أكدت على التهديد الذي تمثله مخميات تندوف التي أضحت “قواعد خلفية” لتجنيد الإرهابيين وجميع فئات المهربين، مما يشكل تهديدا وخطرا كبيرا على السلم والأمن في مجموع منطقة الساحل والصحراء.

وحرصت هذه الوفود، على غرار الوفد المالي، بهذه المناسبة على الإشادة والتنويه بريادة وقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس على الصعيدين الافريقي والدولي، ومبادرات جلالته من أجل النهوض بقيم السلم، مؤكدة أن التزام المملكة وانخراطها في مسار تعزيز التعاون جنوب جنوب مع البلدان الإفريقية يشكل نموذجا يحتذى.

وينعقد اجتماع لجنة افريقيا بالأممية الاشتراكية، على مدى يومين تحت شعار “العمل على تطوير رؤيتنا الاجتماعية والديمقراطية في افريقيا”، بمبادرة من حزب المؤتمر الوطني الديمقراطي (الحزب الحاكم في غانا).

ويبحث المشاركون في هذا الاجتماع المغلق عددا من المحاور ومن بينها على الخصوص النهوض بالتشغيل والنمو الاقتصادي والتعليم والصحة وتوطيد السلم والأمن بافريقيا، وعلاقات الأحزاب الأعضاء والضيوف في السياقات الوطنية لبلدان المنطقة.
08/10/2016