أخبار


تاريخ النشر : 12/05/2016

مدينة العيون: توفر المدينة على البنيات التحتية والمنشآت الرياضية تجعل منها قبلة لاحتضان تظاهرات رياضية قارية وعالمية

قال الكاتب العام للكونفدرالية الإفريقية لكرة اليد السيد شارل امبوماهو” إن المنشآت الرياضية والبنيات التحتية التي تتوفر عليها مدينة العيون قادرة على جعلها قبلة لاحتضان تظاهرات رياضية قارية وعالمية”.

وأضاف السيد شارل في تصريح للصحافة، أن القاعات المغطاة الثلاث التي تجرى فيها مباريات الدورة 32 للبطولة الإفريقية للأندية الفائزة بالكأس في كرة اليد تتوفر على المعايير المطلوبة لاحتضان تظاهرات رياضية كبرى .

وعبر امبوماهو عن انبهاره بمستوى التنظيم والتسيير الذي تعرفه هذه البطولة المقامة حاليا بمدينة العيون ، سواء على مستوى الإقامة أو النقل أو التغذية ، مبرزا أن كل الأمور على أحسن مايرام .

وقال ” لقد قمنا بجولة بمختلق الفنادق التي تأوي المشاركين فكان كل شيء رائع وفي المستوى المطلوب بل جيد جدا” ، وكذلك بالنسبة للنقل فان الأمور ممتازة حيث تم تخصيص حافلتين متوسطتين لكل فريق، اما جانب التغذية فالطبخ المغربي لايمكن ان يجادل احد فيه فهو ممتز للغاية.

وأشاد السيد شارل في الوقت نفسه بحفاوة الاستقبال التي خصصتها السلطات والمجالس المنتخبة والجامعة الملكية المغربية لكرة اليد للمشاركين والاطر المشرفة على هذه التظاهرة القارية التي ستكتب في سجل تاريخ الكونفدرالية الإفريقية لكرة اليد .

يذكر ان الدورة 32 للبطولة الإفريقية للأندية الفائزة بالكأس في كرة اليد، التي تحتضنها مدينة العيون الى غاية 14 ماي الجاري ، تعرف مشاركة مجموعة من الأندية الإفريقية في فئة الذكور تشمل فرق الترجي التونسي و”هيليوبوليس” المصري و “فاب” الكاميروني و”فوينيكس” الغابوني والاتحاد الليبي و”كايمان” من الكونغو برازافيل، و الزمالك المصري وحمامات تونس ووداد السمارة من المغرب وسطاد ماندجي الغابوني و”جي سي كا” من الكونغو الديمقراطية و”إكلير ديسيكا” الكاميروني.

أما فئة الإناث، فيشارك في هذه التظاهرة فرق “بريميرو أغوستو” الأنغولي و”فاب” الكاميروني و”أصيل” من الكونغو برازافيل وجماعة الحي المحمدي من المغرب، “أفريكا سبور” الإيفواري و”بروغريسو” الأنغولي و”طي كا سي” الكاميروني و”مي كي شي” من الكونغو الديمقراطية.
12/05/2016