أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 14/05/2018

مساءلة الحكومة المحلية لجزر الكناري عن جرائم وانتهاكات البوليساريو في مخيمات تندوف

تمت مساءلة الحكومة الجهوية لجزر الكناري حول موضوع الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها جبهة البوليساريو في حق السكان المحتجزين في مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري . وقدم الداهي أكاي رئيس ” جمعية المفقودين في البوليساريو ” يوم الاثنين  14 ماي لرئيس الحكومة الجهوية لجزر الكناري ملفا مفصلا وشاملا حول حالات التعذيب والاختفاء القسري التي ارتكبها جلادو جبهة البوليساريو في مخيمات تندوف .

وسلط أكاي الذي هو نفسه ضحية للفظائع التي ترتكب في سجون البوليساريو، في رسالة وجهها إلى رئيس حكومة جزر الكناري الضوء على التعذيب الممارس في سجون البوليساريو التي تقع فوق التراب الجزائري مشيرا إلى أن بعض الجلادين من البوليساريو يوجدون بإسبانيا وبجزر الكناري كما هو الشأن بالنسبة للمدعو مولود لحسن .

وقال رئيس جمعية المفقودين في البوليساريو في رسالته ” لقد قدمنا شكاية ضد هؤلاء أمام العدالة الإسبانية لأن لنا ثقة كبيرة في القضاء الإسباني وفي الحكومة الإسبانية ” .

وذكر بأن جبهة البوليساريو تستخدم غطاء سياسيا للتغطية على جلاديها الذين يتنقلون في عدة دول أوربية باستعمال جوازات دبلوماسية جزائرية .

يشار إلى أن المحكمة الوطنية الإسبانية كانت قد قبلت في دجنبر 2007 شكاية ضد قادة البوليساريو وضباط الأمن والجيش الجزائريين بتهم ” الإبادة الجماعية والتعذيب والاختفاء القسري والاعتقال غير القانوني والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ” .
14/05/2018