أخبار


تاريخ النشر : 19/04/2016

مشروع القرية الإيكولوجية “البويرات” بإقليم أسا الزاك قاطرة للتنمية المندمجة والمستدامة بالمنطقة

تزخر منطقة “البويرات” بجماعة البويرات (إقليم أسا الزاك) بمؤهلات ثقافية وطبيعية هائلة من موروث ثقافي وتنوع بيولوجي ومجالي وموارد مائية حيث شكلت المنطقة ملتقى لطرق القوافل لوفرة مياهها، ولعل اسم البويرات يحيل على كثرة الآبار الموجودة بها ومستوى فرشتها المائية.

كما كانت هذه المنطقة، التي تبعد عن مدينة أسا ب 115 كلم وعن مدينة الزاك بحوالي87 كلم ، ممرا إجباريا للقوافل التجارية التي كانت تعبر في بداية الستينيات من القرن الماضي الحدود شرقا وجنوبا، كما كانت محور الطرق في منطقة “البطانا” بتراب جماعة البويرات والتي تعد “بطن” منطقة الحمادة الشرقية وقلبها النابض.

ومن أجل استغلال الموارد المحلية للمنطقة الطبيعية (شمس، مخزون مائي، سهول، واحات) والثقافية والبشرية واستثمار الطاقات المتجددة بطرق ناجعة تم التفكير في ضرورة وضع مشروع بيئي إيكولوجي وسوسيو اقتصادي يشكل نموذجا لاستثمار هذه المؤهلات وقاطرة للتنمية المندمجة والمستدامة بالمنطقة.

وهو ما أقدمت عليه جمعية “أخزان” للتنمية والتعاون التي بادرت إلى إعداد مشروع لإحداث قرية إيكولوجية بتراب جماعة البويرات وبالضبط بمنطقة أخزان.

ويتضمن هذا المشروع استغلال البنيات والتجهيزات الاساسية والمنشآت ومن بينها القرية الايكولوجية وبنياتها التحتية، واستثمار الطاقات المتجددة، وتشجيع ساكنة المنطقة ومواكبتهم عبر إطلاق مشاريع مدرة للدخل في مجالات الفلاحة وتربية الماشية والسياحة الايكولوجية والمنتوجات المحلية.

كما سيشمل هذا المشروع إحداث محميات طبيعية تهدف إلى حماية التنوع البيئي بالمنطقة وخاصة شجر “الطلح” أو كما يسمى محليا ب”السدرة” أو “الذهب الأخضر” باعتباره ثروة إيكولوجية ذات أهمية سوسيو-اقتصادية يمكن استثمارها لتشكل امتدادا طبيعيا لممر المحميات الطبيعية الذي يربط بين شبه الجزيرة الايبيرية شمالا عبر جبال الريف والاطلسين المتوسط والكبير ثم واحات درعة وتافيلالت شرقا الى حدود موريتانيا جنوبا.

ويضم المشروع أيضا استثمار المؤهلات التاريخية للمنطقة وما تتوفر عليه من نقوش صخرية ومنتوجات حجرية.

ولبلورة تصور شامل حول مشروع القرية الإيكولوجية، التأم، مؤخرا بمنطقة البويرات، فاعلون جمعيون ومنتخبون وسلطات محلية في لقاء دراسي نظمته جمعية “أخزان” للتنمية والتعاون تحت شعار “آفاق مشروع القرية الإيكولوجية (البويرات) وانخراط المغرب في مكافحة التغيرات المناخية” وذلك بشراكة مع مجلس جماعة البويرات وبدعم من المجلس الاقليمي لأسا الزاك .

إعداد: أحمد الكرمالي

19/04/2016