أخبار


تاريخ النشر : 19/11/2016

معرض للصور التاريخية من 17 إلى 25 نونبر بالرباط تخليدا للذكرى 61 لعيد الاستقلال

تنظم وزارة الاتصال (مديرية البوابة الوطنية والتوثيق) من 17 إلى 25 نونبر الجاري بفضاء المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط ، معرضا للصور التاريخية، وذلك تحت عنوان “كفاح الملك محمد الخامس في سبيل بناء المغرب المستقل”. وأوضح بلاغ لوزارة الاتصال أن هذا المعرض ، الذي ينظم بشراكة مع المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، يتضمن 35 صورة بالأبيض والأسود موزعة على 23 لوحة من الحجم الكبير (1م X 2م).

ويأتي تنظيم هذا المعرض بمناسبة تخليد الشعب المغربي للأعياد الثلاثة المجيدة (عيد العودة، عيد الانبعاث وعيد الاستقلال) من 16 إلى 18 نونبر الجاري، وفي سياق احتفال الأمة المغربية بالذكرى الحادية والستين لعودة بطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له الملك محمد الخامس ورفيقه في الكفاح والمنفى جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني قدس الله روحيهما، من المنفى إلى أرض الوطن، وإعلان انتهاء عهد الحماية وبزوغ عهد الاستقلال. ويسعى هذا المعرض ، حسب البلاغ، إلى التعريف بأمجاد الأمة المغربية وملاحمها الوطنية، وإبراز بعض الأحداث التاريخية الهامة التي ميزت عهد الملك محمد الخامس طيب الله ثراه، ونضاله من أجل الحصول على الاستقلال، باعتبارها مرحلة سياسية نوعية في تاريخ المغرب المعاصر، ومحطة متميزة في مسيرة الشعب المغربي من أجل التحرير والوحدة وبناء المغرب المستقل. ويهدف المعرض إلى استحضار مشاعر الوفاء لجميع أرواح شهداء الوطن الأبرار، والتمعن في الدلالات والتجليات العميقة لمعركة الحرية والاستقلال، والحفز على التزود بمعاني الوطنية الحقة والمواطنة الإيجابية، واستلهام قيم الكفاح والالتزام والتضحية التي ميزتها، وكذا المساهمة في حفظ وتثمين الذاكرة السياسية المغربية، عبر وضع هذا الرصيد الوثائقي رهن إشارة الأجيال الناشئة من شرائح شبابية وطلابية، بغرض التشبع بدروس هذه الملحمة، وتعميق حب الوطن لديهم، وتقوية الارتباط بقضاياه في مسيرات الحاضر والمستقبل.
18/11/2016