أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 04/02/2017

ندوة بمجلس الشيوخ الفرنسي: المغرب يتوفر على مؤهلات تنافسية يتعين استثمارها لولوج السوق الافريقية

اكد المشاركون في ندوة نظمت يوم الجمعة بمقر مجلس الشيوخ الفرنسي في موضوع “المغرب سوق واعدة ومركز أورو افريقي” ان المملكة تتوفر على مؤهلات تنافسية يتعين استثمارها من قبل المقاولات الفرنسية الراغبة في ولوج السوق الافريقية.

وشدد المتدخلون خلال الندوة التي نظمتها الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، و(بيزنس فرانس) على اهمية ان تعمل المقاولات الفرنسية، على تنمية شراكة (رابح/رابح) مع نظيراتها الافريقية من اجل التوجه سويا نحو السوق الافريقية التي تشهد دينامية كبيرة في مجال التنمية .

واكد سفير المغرب بفرنسا في هذا الصدد ان المغرب يواكب نمو العديد من بلدان القارة الافريقية، مشيرا الى انه بفضل استراتيجيته الاقتصادية، وبنياته التحتية، اضحى المغرب مركزا للاستثمارات بافريقيا.

وذكر الدبلوماسي المغربي بالاهمية التي يوليها المغرب، للنهوض بالتعاون جنوب –جنوب، وبالانخراط القوي سواء بالنسبة للقطاع العام او الخاص في انجاز مشاريع ذات بعد اقليمي، وقاري.

وسجل من ناحية اخرى ان عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي ستشكل مرحلة جديدة في هذه الدينامية، خاصة وان المغرب اتجه اليوم بالاضافة الى بلدان غرب القارة ، الى البلدان الواقعة شرقها، داعيا المقاولات الفرنسية الى انتهاز الفرص التي تتيحها هذه الدينامية وذلك من خلال العمل على النهوض بمفهوم التنمية المشتركة، والتوطين المشترك.

من جهته اكد المدير العام المنتدب للتصدير في (بزنس فرانس) ان المغرب يظل شريكا هاما لفرنسا بافريقيا، مبرزا دعم المقاولات الفرنسية لمسلسل التنمية بالمملكة من خلال عدة مشاريع ضخمة في مجالات النقل والبنيات التحتية ، والتنمية الحضرية، والانتقال الطاقي.

وتطرق من ناحية اخرى الى الفرص التي يتيحها مخطط التسريع الصناعي، الذي اعتمدته المملكة.

من جانبه ذكر فيليب اديرن كلين رئيس الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب ، بالعمل الذي تقوم به الغرفة من اجل مواكبة المقاولات الفرنسية بالمملكة عبر المساهمة في تسهيل الاتصالات في مجال الاعمال.

واكد من ناحية اخرى ان عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي لا يمكن الا ان تكون مفيدة على المستوى الاقتصادي، خاصة بالنسبة للمقاولات الفرنسية التي ترغب في ولوج السوق الافريقية، مبرزا المؤهلات التنافسية للمملكة.

وتهدف هذه الندوة التي تنظمها الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب و(بيزنس فرانس) الى استكشاف السوق المغربية والفرص التي تتيحها، من خلال عروض للخبراء ، وشهادات للمقاولات الفرنسية المستقرة بالمملكة .

وتتناول الندوة عدة مواضيع منها “السوق المغربية .. كيفية المقاربة واي فرص للاعمال، واي رؤية تجاه افريقيا” و”أي فرص لقطاع الصناعة الغذائية” و”العيش بشكل افضل في المدن : أي فرص لقطاع التنمية المستدامة والبنيات التحتية”.
04/02/2017