أخبار


تاريخ النشر : 27/10/2016

“واد نون خلال القرن 19”: مؤلف علمي يرصد مميزات البنيات الاجتماعية والتاريخية لمنطقة كلميم خلال فترة تاريخية مهمة

يرصد كتاب “واد نون خلال القرن 19 .. مساهمة في دارسة التاريخ الاقتصادي والاجتماعي من خلال وثائق محلية” للأستاذ محمد الصافي، والذي صدر مؤخرا ضمن منشورات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، البنيات الاجتماعية والتاريخية التي ميزت منطقة كلميم واد نون في فترة مفصلية من تاريخها (القرن التاسع عشر ميلادي(.

ويحاول الكتاب، الذي تم تقديمه خلال المؤتمر الوطني الأول حول”التغيرات المناخية في المناطق الجافة وشبه الجافة” الذي نظمه مركز الشباب للأبحاث والتنمية في إطار المؤتمرات ما قبل قمة المناخ (كوب 22) يومي 25 و26 أكتوبر الجاري، البحث في طبيعة المكونات الاجتماعية لقبائل واد نون وأنشطتها الاقتصادية وأشكالها وأنماطها وطبيعة المعاملات التي ميزتها ومدى انتشارها وانعكاساتها على واقع المنطقة. ويعتمد الكتاب في رصد هذه الملامح الاقتصادية والاجتماعية على عدة مصادر من أهمها وأبرزها وثائق محلية لا زالت موجودة بحوزة سكان محليين، من قبيل رسوم ملكية الأراضي داخل القبائل، ووثائق الإخاء والتحالف بين القبائل، ووثائق البيع والشراء والرهن والتبادل.

ومن بين ما يتطرق إليه الكتاب أيضا تعريف بمؤسسة السلطة الجماعية المتمثلة في “أيت اربعين” ودورها على المستوى الداخلي والخارجي، وفي حماية القبائل والدفاع عنها، والعلاقة التي تربط قبائل الصحراء بالقبائل الأخرى المحيطة، إلى جانب فصول أخرى مخصصة للأوبئة والمجاعات التي ضربت المنطقة، وشذرات من بعض العادات والثقافة الشعبية بالمنطقة.

ويتوزع الكتاب، الذي يقع في 489 صفحة من الحجم المتوسط، على ثلاثة أبواب، يتناول الأول الإطار الجغرافي والبشري والتاريخي لمنطقة واد نون خلال القرن 19م، والثاني البنيات الاقتصادية للمنطقة خلال القرن ذاته، والثالث بنياتها الاجتماعية.
27/10/2016