أخبار

اقتصاد


تاريخ النشر : 16/05/2017

وزير الخارجية النيجيري: اتفاق التعاون مع المغرب في مجال الأسمدة “فرصة كبيرة” بالنسبة لنيجيريا

قال وزير الشؤون الخارجية النيجيري السيد جيوفري أونييما إن اتفاق التعاون في مجال الأسمدة بين المغرب ونيجيريا يشكل “فرصة كبيرة” بالنسبة لنيجيريا.

وقال السيد أونييما في تصريح للصحافة، بمناسبة حفل توقيع اتفاقات مرتبطة بمشروع أنبوب نقل الغاز نيجيريا-المغرب، وبالتعاون المغربي النيجيري في مجال الأسمدة، الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم الاثنين بالقصر الملكي بالرباط، ان اتفاق التعاون في مجال الأسمدة، الذي تم التوصل إليه بفضل جلالة الملك، “يشكل فرصة كبيرة لنيجيريا في مسعاها نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المجال الفلاحي”.

وأضاف أونييما “لقد ركزنا جهودنا طوال سنوات على النفط وأغفلنا الفلاحة، وهو ما يجعلنا اليوم نعاني من تبعات هذا الاختيار”، مشيرا إلى أنه بفضل الاسمدة وموارد الفوسفاط التي يتوفر عليها المغرب “سنتمكن من الان فصاعدا من إرساء بنية فلاحية قوية”.

وكان جلالة الملك قد ترأس أمس حفل التوقيع على ببروتوكول اتفاق بين مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط و الجمعية النيجيرية لمنتجي ومزودي الأسمدة (فيبسان) من أجل تعزيز قدرات إنتاج وتوزيع الأسمدة بنيجيريا.

ويؤسس هذا البروتوكول الاتفاق لشراكة على المدى البعيد بين البلدين والتي ستساهم في تطوير الانتاج الفلاحي وضمان الأمن الغذائي والتنمية القروية.
16/05/2017