أخبار


تاريخ النشر : 13/12/2016

وفد من جهة الداخلة وادي الذهب يزور جزر الكناري لتعزيز الشراكة الاقتصادية بين الجانبين

يقوم وفد من جهة الداخلة وادي الذهب ما بين 13 و16 دجنبر الجاري بزيارة عمل إلى جزر الكناري، من أجل تطوير الشراكة الاقتصادية وتعزيز العلاقات التجارية بين الجهتين.

وسيعقد الوفد المغربي، الذي يقوده النائب الأول لرئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، أهل بابا محمد لغظف، لقاءات مع المسؤولين المحليين، وكذا مع رجال الأعمال الكناريين والمستثمرين الأجانب المستقرين في الأرخبيل.

وأوضح بلاغ، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن أعضاء الوفد المغربي سيجتمعون بجزيرتي غران كناريا وتينيريفي بمستثمرين من بريطانيا وألمانيا وبلجيكا وسويسرا وفرنسا والنرويج وكندا والولايات المتحدة الأمريكية والنمسا وإيطالي.

وتهدف هذه الاجتماعات إلى عرض وإبراز الفرص الاستثمارية والتجارية التي تزخر بها جهة الداخلة وادي الذهب، وإقامة شراكات بين الفاعلين الاقتصاديين بهذه الجهة جنوب المملكة ونظيراتها الإسبانية ومن جنسيات أخرى.

وفي سياق متصل، سيتم عقد منتدى الداخلة-جزر الكناري الاقتصادي بعد غد الثلاثاء بمقر غرفة التجارة في جزيرة غران كناريا، والذي سيشكل فرصة لإبراز الإمكانات الاقتصادية للأقاليم الجنوبية، خاصة في مجالات السياحة والفلاحة المستدامة والبنية التحتية والاقتصاد الأخضر.

كما سيشارك الوفد المغربي خلال هذه الزيارة في المنتدى الدولي للسياحة في ماسبالوماس.

ونقل البلاغ عن النائب الأول للرئيس جهة الداخلة- وادي الذهب، أهل بابا محمد لغظف، أن النمو الاقتصادي الذي سجلته جزر الكناري، والذي سيتعزز في السنوات المقبلة، يفتح آفاقا واسعة للتعاون مع الجهة المغربية، لاسيما في قطاعي السياحة والفلاحة.

من جهته أكد رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أحمد العبدلاوي، أن هذه الزيارة تكتسي أهمية كبيرة، لكونها ستمكن من عرض المؤهلات التي تزخر بها الجهة، وتعزيز التعاون مع جزر الكناري.
12/12/2016